محتجون غاضبون يغلقون مداخل وزارة العدل ببيروت للمطالبة بمحاسبة الفاسدين

12/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في الأسبوع الرابع اللي الحراك الاحتجاجي ارتفعت لهجته وتوتر المحتجين في الشارع من جديد وأعيد مشهد قطع الطرق إلى الشارع اللبناني هنا أمام وزارة العدل على سبيل المثال قطع المحتجون الطريقة إلى وزارة العدل ربما للدلالة على أن هذه الوزارة يجب أن تلعب دورا رئيسيا في مكافحة الفساد الذي يعاني منه البلد على مختلف القطاعات كما تلاحظون معي شباب الحراك احتشدوا أمام وزارة العدل في ظل وجود أمني مكثف بعد حصول نوع من الاحتكاك مع الموظفين أو بعض مع بعض المحامين ويبدو أن وتيرة الاحتشاد في الأسبوع الرابع ارتفعت من جديد لتعيد إلى الحراك نوعا من النشاط الذي غاب في بعض جوانبه واقتصر على بعض الاعتصامات التي كانت في معظمها سلمية هنا مثلا أمام وزارة العدل أقفل المحتجون أبواب الوزارة للتدليل على ارتباط العدل في الرغبة الجامحة لمحاربة الفساد المستشري في أجهزة الدولة التي بقيت مشلولة تقريبا للأسبوع الرابع على التوالي ما يجري هنا أمام قصر العدل ينسحب على باقي وزارة الدولة التي استجابت بشكل جزئي لدعوة الإضراب العام ولاسيما منها وزارة التربية وقطاع الهاتف المحمول والكثير من الوزارات والإدارات الرسمية التي يريد المحتجون أن تبقى مشلولة حتى تحقيق المطالب وهو ما لم يتحقق حتى الآن في ظل انسداد الأفق السياسي المعبر عنه في حركة المشاورات التي تجري لكن لم تؤد إلى أي نتيجة بعد محمد رمال الجزيرة بيروت