تفاؤل في إسبانيا بعد الإعلان عن اتفاق مبدئي لتشكيل حكومة ائتلافية

12/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تأخر العناق لكنه يمهد لإنهاء الجمود السياسي منذ أن قرر زعيم الاشتراكيين الإسبان إعادة الانتخابات أخيرا حكومة يسارية في إسبانيا يقودها بيدرو سانشيز ويدعمها بابلو إغليسياس تلريون زعيم حزب بوديموس الذي يبدو أنه نجح في فرض أجندته السياسية نحتاج إلى حكومة تعمل من أجل الحوار لمواجهة الأزمة الإقليمية ومن أجل العدالة الاجتماعية كأفضل علاج لمواجهة اليمين المتشدد إنه اتفاق لأربع سنوات الحكومة الجديدة ستكون مبنية على أساس التلاحم والولاء والتضامن الحكومي الإعلان عن الاتفاق المبدئي على تشكيل حكومة جديدة يفرز ارتياحا في أوساط شريحة واسعة من الإسبان لكنه لم يوقف الاحتجاجات في كتالونيا حيث لم تتغير المطالب تثبت ذلك الاحتجاجات على الحدود الإسبانية الفرنسية حيث اضطرت الشرطة البلدين إلى التدخل لإنهاء شل حركة السير الذي دام سبعة وعشرين ساعة تدخل حول الاحتجاجات إلى برشلونة حيث لم يفلح الإعلان عن بداية تشكيل حكومة في طمأنة المتظاهرين هذا الحراك لا يمكن وقفه إنه بلا نهاية وسيستمر حتى يتم التوصل كحد أدنى إلى إجراء استفتاء ليست هذه وحدها التحديات التي قد تواجهها الحكومة المقبلة فصعود وأقصى اليمين ربما كان الفزاعة التي عجلت بإنهاء الجفاء بين مكونات اليسار لتشكيل الحكومة ووأد العوامل التي أدت إلى صعوده لذلك لم يكن غريبا أن تركز وثيقة تفاهم المبدئي على ضرورة إيجاد حل لكل القضايا الاجتماعية التي تؤرق الإسبان بدءا من تحسين معاشات المتقاعدين ورفع الحد الأدنى للأجور فضلا عن معالجة أزمة البطالة التي يعاني منها الشباب الإسباني أيمن الزبير الجزيرة برشلونة