العاهل الأردني يعلن انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بمنطقتي الغمر والباقورة

10/11/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] هذه آخر نقطة عند الحدود الأردنية الفلسطينية استطعنا الوصول إليها يتواجد حاليا في منطقة الباقورة شمالي الأردن وفي ذلك الأفق كما تشاهدون توجد الأراضي الأردنية التي سوف يتم استعادتها خلال الساعات القليلة المقبلة من الجانب الإسرائيلي فجر الأحد الاثنين سوف يكون بمقدورنا الدخول إلى تلك الأراضي بعد استعادتها بشكل رسمي من قبل الجانب الأردني في الباقورة التي نتواجد بها نتحدث عن أكثر من 800 دونم يتم استغلالها إسرائيليا لغايات الزراعة والسياحة أيضا نتحدث عن جنوبي البلاد منطقة الغمر هذه المنطقة فيها أكثر من أربعة آلاف دونم أيضا يتم استغلالها إسرائيليا وفي الحقيقة اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية التي وقعت عام 94 سمحت باستغلال هذه الأراضي لصالح الجانب الإسرائيلي لكن القرار الملكي الذي صدر العام الماضي حسم الأمر ورفض استمرار إسرائيل بالانتفاع من الأراضي المذكورة ورفض كل الضغوط في هذا السياق كل ذلك في الحقيقة يكشف عن دلالات مهمة لماذا ترفض الأردن أو لماذا يرفض الأردن الاستمرار في تأجير أراضي للجانب الإسرائيلي هذه الدلالات تؤكد التوتر المتصاعد فئة العلاقات ما بين الجانب الأردني وما بين الجانب الإسرائيلي وتؤكد أيضا رفض وغضب الأردن من الانتهاكات المتكررة لاتفاقية السلام وللوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة وللتقارب الأخير الذي بدا لافتا بين إسرائيل ودول خليجية والحديث هنا بالتأكيد على السعودية والإمارات على حساب المملكة الهاشمية تامر الصمادي الجزيرة الباقورة