مجلس بلدية السواحرة في القدس يسعى لتدويل قضية الاستيطان الإسرائيلي بالبلدة

09/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بؤرة استيطانية جديدة لا يقطنها إلا بضعة مستوطنين أقامها الاحتلال الإسرائيلي فوق جبل المنطار جنوب شرقي القدس يخشى الفلسطينيون أن تصبح كغيرها فخلال السنة ونصف السنة الماضية أقيمت اتساع عشرة بؤرة في الضفة الغربية وفق الخبراء ستضم إلى هذه البؤرة شوارع وخدمات وعليه سيصادر الاحتلال آلاف الدونمات هذا الإعلان يوزعه المستوطنون أسعار مخفضة للأراضي والوحدات السكنية يرى الفلسطينيون بمن فيهم الحاج يونس أن إقامة هذه البؤرة الاستيطانية في منطقة فارغة وبعيدة عن باقي المستوطنات دليل على تنفيذ وعود نتنياهو بضم الأغوار والكتل الاستيطانية قطع التواصل بين السكان السواحري وأراضيهم الممتد البحر الميت وبالحال هاي هاي منطقة وسطية أرجو من الحكومة الفلسطينية الالتفات لهذا الموضوع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ووزارة الإعلام الفلسطينية أطلعتا الصحفيين على خطورة إقامة هذا المشروع الذي يهدف على ما يبدو إلى إكمال عزل القدس بإقامة مستوطنات جديدة وتوسعة القائم منها وهنا المستعمرة الجديدة جبعات أدوميم لمكان توسع البؤرة هنا هنا المنطقة غوش عتصيون وهنا تنشأ أيضا بؤرة جديدة تربط في المحرور ولولا زي لربط المنطقة بالكامل هذه الإجراءات تهدف أيضا وفق مختصين إلى إكمال ما يسميه الاحتلال مشروع إيوان القدس الكبرى وتنفيذ مخطط بعزل شمال الضفة الغربية عن جنوبها وجعل المستوطنات مترابطة كل ما هو فلسطيني يستهدف إسرائيل تسعى بكل قوة من خلال بيت إيل ومن خلال وهي حكومة الاحتلال في الضفة الغربية ومن خلال طبعا لجان التنظيم لإقرار والمصادقة على مخططات تنظيمية للمستوطنين لتكون النتيجة إكمال مشروع إيوان الذي سيعزل القدس ويفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها ويجعل المدن الفلسطينية كانتونات ليتضح أن المعركة على الأرض تحمل أبعادا سياسية وقانونية وتصعيدا وواجهت الشعبية جيفارا البديري الجزيرة من جبل المنطار في السواحل الشرقية