الإدارة الأميركية تتجه لرفض التعاون مع تحقيقات الكونغرس لعزل الرئيس

08/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] أحدث مؤشر على اتخاذ البيت الأبيض قرارا بعدم التعاون مع مساع الديمقراطيين لإجراء تحقيقات ممهدة لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا منعت الإدارة الأمريكية شاهدا بارزا من تقديم إفادته الشاهد هو السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي غوردن ساندرلاند وقد أعلن محاميه أن وزارة الخارجية منعت موكله من تقديم إفادته رغم رغبته في المثول أمام المجلس في المقابل رأى الديمقراطيون أن خطوة الإدارة الطرق إلى عرقلة التحقيقات التي تجريها لجان الاستخبارات والشؤون الخارجية والرقابة في مجلس النواب الفشل في إحضار شاهد والوثائق نعتبره دليلا قويا آخر على عرقلة الوظائف الدستورية للكونغرس وهو فرع من الفروع المتساوية في الحكومة وعبر منعنا من الاستماع إلى هذا الشاهد والحصول على الوثائق فإن الرئيس ووزير الخارجية يمنعاننا من الوصول إلى الحقائق الضرورية لحماية أمن بلادنا وكان اسم السفير ساندرلاند برز خلال رسائل سلمها إلى اللجان النيابية مبعوث الإدارة السابق إلى أوكرانيا رسائل نفس ساندرلاند أن يكون ترامب يضغط على أوكرانيا مقابل إجراء حكومتها تحقيقا مع نائب الرئيس السابق جو بايدن ونجله وقد تبادل ساند لان هذه الرسائل مع القائم بالأعمال في السفارة الأميركية في كييف الذي أعرب عن قلقه من تجميد المساعدات العسكرية لأوكرانيا إلى حين مساعدتها في حملة ترمب الانتخابية هؤلاء السفراء على سبيل المثال السفير سوندرلاند سبق على تعيينهم مجلس الشيوخ وعندما خضعوا لمسار تثبيتهم قطع وعدا تحت القسم بتلبية طلبات الكونغرس السفير سوندرلاند يخالف ذلك القسم ولا يبدو أنه راغب في ذلك ولكن بصرف النظر هو يخالف القسم وعليه أعتقد أن الكونغرس سيواجه صعوبة أكبر في الحصول على إفادات شهود المباشرين ممن يخضعون لسلطة ترامب وسبق للبيت الأبيض الرفض يوم الجمعة الماضي تسليم وثائق ل اللجان النيابية تتعلق بالمحاكمة البرلمانية مع اتساع تحقيقات الديمقراطيين في مجلس النواب وطلبهم إفادات ووثائق من عدد من المسئولين حسمت إدارة ترامب أمرها بخوض مواجهة عنوانها الطعن في الإجراءات التمهيدية للمحاكمة البرلمانية وعدم التعاون معها فادي منصور الجزيرة واشنطن