مساعٍ لاحتواء التوتر بين إقليمي بابوا وبابوا الغربية بإندونيسيا

07/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] نحو نصف سكان مدينة وامينا حاضرة مرتفعات إقليم بابوا شرقي إندونيسيا قد رحلوا عنها والترقب الحذر هو سيد الموقف ترقب لخطوات الحكومة الإندونيسية المطالبة من قبل أعضاء المجالس المحلية في إقليمي بابوا وبابول غربية بتنظيم حوار شامل وقبل أن يتم ذلك اجتمع بعض مسؤولي المدينة تضامنا مع محافظها لمناقشة أحداث العنف التي شهدتها مؤخرا مستذكرين تفاصيلها المؤلمة وأكدت مسؤولة بلدية وميناء أن الأمن لن يتحقق بدون مصارحة تاريخية من اللازم أن يسمح لي البابويين بالتحدث ويجب على جاكرتا أن تكون متقبلة لذلك وإذا ما نظم حوار موسع فإنه من اللازم أن تكون فيه مصارحة للجذور التاريخية للقضية الباباوية لابد من إنجاز ذلك قبل أي شيء آخر كالتنمية ومشاريعها وعرض فرص التوظيف لابد من تصحيح الحقائق التاريخية والكشف عنها وبعد تلك المصارحة يأتي تحقيق الأمن فبدون مصارحة تاريخية فإن البرامج الحكومية ستضيع سدن لأن فئات من الناس لن تتقبل ذلك تتشابك الدوافع التي حركت أعمال عنف في إقليمي بابوا وبابوا الغربية تراكمات تاريخية وإشكالات اقتصادية واجتماعية ومصالح سياسية وفي خضم ذلك تبرز حركة انفصالية ليشكل كل ذلك بمجموعه تحديا صعبا للسياسيين في جاكرتا وتعد أحداث العنف التي وقعت في عدة مدن في الإقليمين خلال الأسابيع الماضية الأوسع منذ عقود كما تظهر هذه الصور التي سجلها أحد الذين شهدوا على أعمال إحراق المباني والمنازل والقتل في وامنه وهنا ترتفع أصوات مسؤولين ومشرعين بابويين بضرورة الحوار بين التيار الانفصالي الداعي لاستقلال بابوا وغيرهم من المنخرطين في مؤسسات الدولة الإندونيسية وأن تشكل هيئة الحقيقة والعدالة والوفاق للتعامل مع الواقع الاجتماعي لبابوا وتاريخها نحن أهل بابوا إذا قتل منا أحد على يد خصم لا ننسى ذلك جيلا بعد جيل ونريد أن نأخذ بثأره إذا ما سنحت الفرصة قد لا يتماشى هذا مع قانون الدولة ولهذا يقع الانتقام وسجل يتراكم منذ عام 69 وفيما وراء تلك الجوانب من قضية بابوا يطالب مشرعون بابويون بمراجعة قانون الحكم الخاص لبابا الذي صدر قبل نحو عقدين وتنتهي مدة مخصصاته المالية عام 2021 لكن مستشارا للرئيس جوكوي لشؤون بابوا تذكر بضرورة التدقيق في المصارف المالية لذلك الحكم الخاص قبل تمديده حيث ظلت جاكرتا تمنح موازنات إضافية لإقليمي بابوا ومع ذلك فإن الإقليمين يشهدان أعلى نسب للفقر في إندونيسيا صهيب جاسم الجزيرة بابوا