ما أهمية المنطقة الآمنة في سوريا؟ وما حدودها؟

07/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في الوقت الذي تتجه فيه الأوضاع إلى صدام مسلح مباشر بين الجيش التركي المتأهب وقوات سوريا الديمقراطية في منطقة شرق الفرات زادت أنقرة من وتيرة تحركاتها العسكرية وتمثل المنطقة الآمنة التي اقترحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الأمم المتحدة أهمية للأتراك وسوف تضم في المرحلة الأولى عشر مناطق سكنية كبيرة ومخطط لإقامة ممر بعمق 30 كيلو مترا على طول 483 كيلو مترا وتهدف المنطقة الآمنة مع ضم طريق أم أربعة الواصل بين محافظتي الحسكة وحلب إلى إبعاد خط ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري من أبرز المدن المتوقع أن تضمها المنطقة الآمنة في شمال شرق سوريا إلى غربها المالكية والقامشلي والدرباسية ورأس العين وتل أبيض وعين العرب وسلوك و تل أبيض ويهدف أردوغان من خلال إقامة المنطقة الآمنة لإعادة 3 ملايين لاجئ سوري حول العالم وتخفيف الأعباء على كاهل الحكومة التركية التي تستضيف أربعة ملايين سوري من جهتها عبرت وزارة الخارجية والمغتربين السورية عن رفضها للتفاهمات الأمريكية التركية شمال سوريا وقالت إنها تشكل انتهاكا لسيادة ووحدة الأراضي السورية بينما رفضت إيران التوافق التركي الأميركي على إنشاء المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا هذا وتتمركز القوات الأمريكية في عدة قواعد في ديريك وعين عيسى وتل ثم والطبقة والجلابية وخراب عشق وجبل مش تانور وسيرين وتل تمر ومنبج وتهدف إلى تقديم المساعدة العسكرية لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية