نقاط خلافية بمفاوضات الخرطوم حول سد النهضة الإثيوبي

06/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مرة أخرى لم تفلح مفاوضات سد النهضة الأثيوبي في حسم الخلافات التي أوقفت تقدمها في كل الجولات السابقة تتعلق أبرز هذه الخلافات في الفترة الزمنية لملء بحيرة السد وإدارة تشغيل وإشتراطات مصرية بعدم المساس بأمنها المائي وزير الري السوداني أقر بوجود خلافات حالت دون التوصل إلى أي اتفاق لكنه قال إن الأمل معقود على حلها في جولات قادمة الفرق الفنية قدمت مقترحا بأربع سنوات إلى سبع سنوات لملء بحيرة السد غير أن مصر تقدمت بإشتراطات تلتزم بموجبها إثيوبيا بالإبقاء على السد العالي مليئا تحت كل الظروف كما تلتزم أثيوبيا لمصر أيضا بألا يقل ما يصلها من المياه سنويا عن 40 مليار متر مكعب وهو ما رفضته أثيوبيا اتو منذ البداية بهدف عدم الاستمرار في هذه المفاوضات لم يأتوا بعقل مفتوح للنظر في الموضوعات واحدا تلو الآخر قالت مصر إنها تريد 40 مليار متر مكعب وبضمان استمرارها هذا لن يحدث نحن نبني موقفنا على المنطق وليس بناءا على شخص يريد أن يفرض رأيه علينا من الأعلى ترحيل النقاط الخلافية من جولة إلى أخرى يعكس مدى صعوبة التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة بسبب رفض مصر ما تراه تهديدا لأمنها المائي واعتبار إثيوبيا ما يتعلق بسد شأنا يمس سيادتها إثيوبيا رفضت أيضا مشاركتها في إدارة تشغيل السن فهي ترى أن ذلك أمر يخصها دون غيرها نقاط خلاف منع التوصل الدول الثلاث اتفاق بشأن السن بدخول طرف خارجي كما تطلب مصر في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية الطاهر المرضي الجزيرة