عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إنه اعترض أربعة صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل

إجراءات ووعود لامتصاص غضب محتجي العراق

06/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في سبيل تهدئة وامتصاص غضب المحتجين في شوارع العراق حزمة وعود بإصلاحات خدمية واقتصادية أطلقها رئيس البرلمان شملت تسهيلات منح قروض بهدف إنعاش قطاع الصناعة والمعامل وخلق فرص عمل جديدة عمل على توفير التخصيصات اللازمة من خلال الاقتراض من المصارف الحكومية بغرض إنشاء ما لا يقل عن 100 ألف وحدة سكنية في كل المحافظات وأقصد الوحدات السكنية الوحدات السكنية متوسطة الكلفة حزمة الوعود تلك أيضا أنه سيتم فتح باب التطوع في الجيش وإعفاء المزارعين من بدلات إيجار الأراضي الزراعية وإعادة النازحين إلى ديارهم إضافة لإجراءات مهمة في قطاع التربية والتعليم هذه الوعود أطلقت في مؤتمر صحفي عقب لقاء أجراه رئيس البرلمان بوفد من المتظاهرين في حين ذكرت وسائل إعلام رسمية أن لقاءات جرت بين مكتب تابع لرئاسة الوزراء مع ممثلين عن المحتجين وأيضا اجتماعات جرت بين الرئاسات الثلاث كل على حدة أي رئاسة الجمهورية والوزراء والبرلمان جدير بالذكر هنا أن البرلمان العراقي أخفق في عقد جلسة كان مفترضا أن يناقش فيها مطالب المحتجين ومرد ذلك الإخفاق وتعليق كتل برلمانية ك سائرون وتحالف المحور الوطني عضوية أعضائهما في البرلمان دعما لمطالب الشارع وحراكه الاستنفار والتحركات المكثفة للسلطات العراقية لتلبية المطالب وتحذير مرجعيات دينية عراقية بضرورة أخذ الحيطة في تعامل الحكومة والأجهزة الأمنية مع المحتجين كل ذلك لم يمنع من سقوط قتلى وجرحى جدد فسالت دماء العراقيين مرة أخرى وحضر صوت الرصاص بقوة في المشهد إذ شهدت العاصمة بغداد سقوط قتلى في اشتباكات جديدة بين المتظاهرين والشرطة لتستمر حصيلة القتلى والجرحى في الارتفاع وفق إحصاءات المفوضية العراقية لحقوق الإنسان فهل ستطفئ وعود الحكومة العراقية غضب الشارع على ما يقول المحتجون فيه إن استفحال الفساد وتردي الخدمات لم يعد لهم صبر عليه أم إن لشوارع بلاد النهرين حديثا آخر