دمى مقطعة بالقنصلية السعودية.. هكذا احتجت "مراسلون بلا حدود" بشأن خاشقجي

05/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] قبل أن تنتبه الشرطة كانت العملية قد انطلقت منظمة مراسلون بلا حدود اختارت أن تذكر بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بطريقة مبتكرة دوما بشرية مقطعة الأوصال وأطراف مجزأة ألقاها نشطاء منظمة أمام قنصلية السعودية في باريس لتذكير بجريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي الاحتجاج المفاجئ شكلا والجديد مضمونا حمل رسالة مفادها أن الجريمة لا تسقط بالتقادم وأن مطالب التحقيق والمحاسبة مازالت قائمة جئنا إلى هنا للاحتجاج ضد مقتل الصحفي جمال خاشقجي ولنطالب بتسليط الضوء بشكل كامل على ما حدث ولنطالب أيضا بإطلاق سراح 30 صحفيا على الأقل يقبعون في سجون السعودية بن سلمان اعترف مؤخرا بأنه يتحمل المسؤولية الواضح أنه تلقى نصيحة بذلك من وكالة اتصالية ولكن اعترافه في الحقيقة طريقة لإخفاء مسؤوليته الشخصية والمباشرة وأيضا لإخفاء أوضاع الصحفيين في السعودية يتردد صدى هذه الكلمات داخل قاعات التحرير ووسط جل الهيئات المهنية والحقوقية عبر العالم دومينيك اديليي ترأس نقابة الصحفيين الفرنسيين تعتقد أن الإفلات من العقاب يعني مزيدا من اضطهاد الصحفيين وانتهاك حقوقهم نيكسون إيتان زميلنا هو مثال حي في ذاكرتنا جميعا ما نطالب به الآن هو محاكمة القتلة ومن أعطوا الأوامر في محكمة دولية وأن يلقوا جزاءهم حتى يتوقف الإفلات من العقاب لكن تحقيق هذا المطلب دونه مصالح السياسة وحسابات الاقتصاد كثير من الصحفيين والهيئات المدافعة عنهم لا يخفون إحباطهم من مواقف دول كبرى مبادئ حقوق الإنسان أموال من المنتهكين عام على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي دون أن تتحقق العدالة أو تتم المحاسبة لمنظمات حقوق الإنسان فإن الأمر يتعلق بإفلات شامل من العقاب رسالة سيئة مفادها أن من يملك المال يمكنه أن يقتل ويعذب وينتهك حساب البقاء لي الجزيرة