بعد تحذيرات كثيرة.. أردوغان يعلن عن عملية عسكرية شرق الفرات

05/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تركيا جاهزة واستكملت كافة التحضيرات اللازمة للقيام بعملية عسكرية شرق الفرات بهذه العبارة يبين الرئيس التركي موقف أنقرة مما سماه عدم الوفاء بالوعود التي قطعتها الولايات المتحدة لتركيا بشأن مسألة شرق الفرات تحمل صيغة التهديد والوعيد وتفيد أن العملية باتت وشيكة يبدو أن القرار الذي من شأنه فتح الطريق أمام ينابيع السلام قريب قرب اليوم أو ربما الغد وإن كان فسننفذ العملية عبر الجو والبر في محادثاتنا حول شرق الفرات يوجهنا كافة أنواع التحذيرات وتعاملنا بصبر كاف لكن يبدو أن ما سمي بالدوريات الجوية والبرية مضيعة للوقت ليست هذه المرة الأولى التي ترفع فيها تركيا سقف التحذيرات لحليفتها الولايات المتحدة بشأن هذا الموضوع فلطالما أصر المسؤولون الأتراك على حل هذه المسألة وإنشاء منطقة الآمنة اتصالات بين وزير الدفاع ورئيس الأركان التركيين مع نظيريهما الأميركيين شبه دورية ولعل الضغط أسفر عن إجراء أول دورية برية مشتركة بين الجانبين في الثامن من سبتمبر المنصرم وتسيير طلعات جوية فوق تلك المنطقة المنطقة الآمنة التي نسعى لتأسيسها شرق الفرات تهدف إلى إحلال السلام هناك وتأمين حدودنا والأهم هو عودة إخواننا اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا إلى ديارهم سالمين الاتصالات لم تنقطع بين الجانبين وكذا اللقاءات حتى على مستوى الرؤساء الأمر بالنسبة لتركيا يتخطى حدود التطمين والمجاملات الدبلوماسية تسعى تركيا من خلال عملية شرق الفرات المنشودة لتأسيس منطقة آمنة بعمق خمسة وثلاثين كيلومترا ستشكل مكانا لعودة مليون ونصف مليون لاجئ سوري على أراضيها وستقطع الطريق في الوقت ذاته على كيانات تصفها بالإرهابية تسعى لإنشاء كيان تؤكد تركيا أنه سيهدد أمنها القومي جزيرة