مسيرات احتجاجية لفلسطينيي الخط الأخضر

04/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وكأن الرصاصات التي قتلت ابنيها محمد وخليل تستقر في صدرها إذ لا عزاء لأم فقدت اثنين من أبنائها في جريمة واحدة شجار بين شبان ينتهي بإطلاق نار ويترك الأمهات في حسرة الفقد الأبدي لا يكاد يمر يوم إلا وتسجل جريمة إطلاق نار أو أكثر في البلدات العربية داخل الخط الأخضر ويشعروا المواطنون هنا أن الشرطة لا تحرك ساكنا إزاء ما يحدث بل وتتعمد فرض عقوبات مخففة على المجرمين وفي أغلب الحالات لا تتم محاسبتهم حالة من الانفلات وانتشار السلاح سلبت المواطنين الشعور بالأمن والأمان ضمن خطوات احتجاجية شل الإضراب كافة المرافق الحياتية في الداخل الفلسطيني وخرج الآلاف في مسيرة تندد بجرائم القتل وتطالب السلطات الإسرائيلية بتحمل مسؤولياتها منذ مطلع العام الجاري قتل 70 مواطنا في عمليات إطلاق نار صرخة تعبر عن رفض الفلسطينيين في الداخل أن تتحول الجريمة إلى مشهد اعتيادي أن يستمروا في إحصاء ضحايا القتل يحمل الفلسطينيون داخل الخط الأخضر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مسؤولية تفشي الجريمة ويقولون إن ما تقوم به ليس مجرد تقاعسا عن محاربتها بل تواطؤ ودعم للإجرام ومن يقف خلفه في حين أن دورها يجب أن يتمثل في حماية المواطن وتوفير أمن له نجوان سمري الجزيرة من بلدة مجدل الكروم الجنين