مخاوف من حرمان 400 ألف طالب من التعليم بإدلب ومحيطها

04/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ورغم اكتظاظ مدارس ريف إدلب الشمالي بأعداد كبيرة من الطلاب جاء قرار المنظمات الدولية بإيقاف الدعم عن مدارس كثيرة في إدلب ومحيطها في هذا الصف يتلقى 62 طالبا تعليمهم حسين الطالب في الصف السابع خاض مكرها رحلة نزوح قاسية مع أهله منطقة ريف إدلب الجنوبي ومثله طلاب كثر جاؤوا من المنطقة نفسها وبين آمال الطلاب وأهاليهم بطي صفحة الأزمات والمعاناة يخشى القائمون على التعليم إغلاق المدارس في وجه 400 ألف طالب في إدلب ومحيطها لم تخصص المنظمات الدولية ميزانية مناسبة بداية العام الدراسي موجة نزوح الأخيرة والكبيرة من ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي أصبحوا أطفالنا يفتقدون أهم حق من حقوقهم ألا وهو حق التعليم اليوم طلابنا المنتشرين على هذه الرقعة الجغرافية الضيقة واليوم بدون أدنى حقوقهم ألا وهو حق التعليم أرض قطاع التعليم لخسائر كبيرة إبان الحملة العسكرية لروسيا والنظام السوري فإحصاءات المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى تضرر 250 ألف طفي دمرت 59 مدرسة بنسب متفاوتة هذه الخسائر قدرتها منظمات محلية بما يقارب مليار دولار أمريكي هواجس إضافية تثقل كاهل السكان بشأن مصير ومستقبل أبنائهم وأكثر ما يخشونه أن تتغافل المنظمات الدولية عن مد يد العون لهم لم يعد الظلامي والجهل مع الحرب جيل كامل من السوريين هنا صهيب الخلف الجزيرة ريف إدلب