انتقادات لفيسبوك بسبب الحجب المتكرر للمحتوى الفلسطيني

04/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] هتافات الفلسطينيين هنا ممنوعة في فيسبوك ليس بمقدور هؤلاء نعيش هدائهم أو التضامن مع مقاومتهم على جدران الموقع الأزرق الأكثر من ذلك أنه ليس مسموحا لهم الغضب من قاتلهم هناك حملة جديدة من موقع فيس بوك ضد المحتوى الفلسطيني عليه ترتكز الحملة في الأيام الأخيرة على توسيع دائرة المصطلحات الممنوعة من التداول على الموقع شهيد حماس الجهاد الإسلامي الجبهة الشعبية غيرها كثير من المصطلحات التي شكلت الوعي المقاوم للفلسطينيين على مدى عقود يرصدها موقع فيس بوك ويحذف المنشورات التي تضمنها بل قد يذهب إلى إغلاق الحزام أو الصفحة التي تنشرها ويعاقب صاحبها بالحظر لأيام أو أسابيع أو حتى بالحجب النهائي للحساب تقول إحصائيات الفلسطينيين إن فيس بوك استجاب لأكثر من 85% من طلبة إسرائيل لملاحقة نشاط الفلسطينيين الافتراضي وعلى الأرض يعتقل الاحتلال الإسرائيلي عشرات النشطاء على خلفية كتاباتهم في منصات التواصل الاجتماعي أصبح الاعتقال قانونيا منذ عام 2016 بعد أن سن الكنيست الإسرائيلي قانونا لهذا الاعتقاد وفي العام نفسه أعلن وزير العدل الإسرائيلي أن موقع فيس بوك استجاب لإسرائيل بصياغة اتفاق لمراقبة المحتوى الفلسطيني على الموقع وملاحقته بدعوى نشر خطاب الكراهية والإرهاب خطاب الكراهية عند فيس بوك يسير باتجاه واحد الفلسطيني أما عملية التحريض في الموقع المؤدية إلى قتل وحرق الفلسطينيين على يد المستوطنين فلا ضوء يسلط عليها ولا صوت يرتفع ليضغط على فيس بوك من أجل الالتفات إليها ثمة صوت فلسطيني غير الرسمي يصرخ من حين لآخر شباب فلسطينيون يطلقون حملات في مواقع التواصل الاجتماعي لتنبه فيس بوك إلى خطورة خطاب الإسرائيلي المحرض على الكراهية ضد الفلسطينيين ولتوضح حقيقة الخطاب الفلسطيني المتهم بالإرهاب آخر الحملات كانت قبل ساعات ومازالت مستمرة على المنصات عنوانها الناشطون بأن فيس بوك يحضر فلسطين في إشارة إلى سياسات فيس بوك بحجب المحتوى الفلسطيني حجب يقول الفلسطينيون إنه ثمرة تعاون مشترك بين الموقع والحكومة الإسرائيلية تعاون يظهر جليا في اختيار فيس بوك لتل أبيب كي تحتضن مكتبا إقليميا له في الشرق الأوسط هنا يعتقد الفلسطينيون أن الفيس بوك وإسرائيل ينظران إلى فلسطين بعين واحدة إسرائيل