المخابرات الأميركية تحذر معارضين سعوديين مقربين لخاشقجي من حملة "دموية" تلاحقهم

04/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تقارير لوكالات المخابرات الأمريكية أوردتها صحف منها نيويورك تايمز أشارت إلى تفاصيل ما وصف بالحملة السعودية الدموية لملاحقة المعارضين عن طريق التجسس والاختطاف والتعذيب وشملت الحملة مواطنين سعوديين داخل الولايات المتحدة وهو ما حدا بمكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي لإطلاق تحذيرات استباقية لعدد منهم ووفق هذه التقارير حذرت وكالة المخابرات المركزية سي آي إيه أيضا ناشطين على علاقة بالصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي منهم المعارض السعودي المقيم في كندا عمر عبد العزيز والناشط الحقوقي الفلسطيني إياد البغدادي المقيم في النرويج فضلا عن مقربين من خاشقجي داخل الولايات المتحدة أي اغتيال مشابه لما حدث لخاشقجي أي معارض سعودي قد يؤدي إلى قد علاقة الحكومة الأميركية مع السعودية هذا أمر بالغ جدية لأن الرأي العام لا يمكنه تقبل جريمة أخرى بحجم جريمة خاشقشي في الولايات المتحدة وبالتالي تتخذ الحكومة الأميركية إذ رأت استباقية للتعامل مع أي تهديدات أيا كان مستواها لأنها تريد الحفاظ على الحالة الهشة للعلاقات مع السعودية وقد انتقد التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية أوضاع حقوق الإنسان بشكل عام في السعودية مع التركيز بشكل خاص على اغتيال خاشقجي إذ انتقد بطء التحقيقات التي تجريها الرياض في تحديد ومحاسبة المسؤولين كما انتقد مسار تقدم هذه التحقيقات سلميا شكلت قضية خاشقجي إحراجا بالغا لكل من الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والسعودية عموما فقد انتقدت وسائل الإعلام الأميركية ما وصفته الحماية غير المفهومة التي منحها ترامب لولي العهد السعودي جمال خاشقجي تغطية قضية خاشقجي كانت مهمة للغاية بالنسبة للعلاقات السعودية الأميركية لاسيما على خلفية حرب اليمن التي زادت أوضاعها الإنسانية سوءا الصحافة الأميركية بدأت في تناول الشأن السعودي وتحديدا ما يتعلق ب الأمير محمد بن سلمان بشكل أكثر سلبية وقد أدت قضية خاشقجي إلى تحول علاقة إدارة ترامب بالسعودية لقضية داخلية للولايات المتحدة تتوالى التحذيرات الأمنية الأميركية للمواطنين السعوديين خصوصا المقيمين والمجنسين منهم داخل الأراضي الأميركية من احتمال تعرضهم لملاحقات من طرف الحكومة السعودية تزامن ذلك مع تغطية لا تزال مستمرة في الإعلام الأميركي لسياسات المملكة والتي باتت قضية خاشقجي تخيم عليها في وقت تحاول فيه حملات الضغط السعودية في الولايات المتحدة بصعوبة تبديده هواجس الرأي العام وتقييم السلبي لدى غالبية أعضاء الكونغرس محمد الأحمد الجزيرة واشنطن