الشرق الأوسط العنوان الأبرز لفعاليات منتدى فالداي للحوار

04/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ليس غريبا أن يكون الشرق الأوسط العنوان الأبرز لفعاليات منتدى فالداي للحوار هذا العام وليس غريبا أن تكون أزمة الخليج وتداعياتها على الوضع في سوريا محل اهتمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والساسة المشاركين أعلم أن السعودية وإيران تريدان الخير والسلام للشعب السوري ندعوهما للاسترشاد بهذا الدافع النبيل وفعل المستطاع للحيلولة دون استخدام الأراضي السورية كقاعدة للمواجهة بينهما يترك المنتدى الشأن الأميركي جانبا فتناول التناقضات التي تشهدها السياسة الأمريكية اليوم وأوسلو بواشنطن في التعامل مع الشركاء والخصوم خاصة فيما يتعلق بانتهاك المعاهدات الدولية وتداعيات ذلك على الأمن والاستقرار العالميين لروسيا ولا لانتهاكات المبتدعة لاتفاقية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى كانت السبب في انسحاب واشنطن من الاتفاقية إذا كانوا يريدون نشرها في آسيا فهذا يعني أن آسيا هي السبب الرئيسي في انسحابهم من المعاهدة السياسة بكل تشعباتها حاضرة هنا سياسة ركزت على التغييرات والتحديات المعاصرة ورصدت التحولات التي يشهدها النظام العالمي نظام برزت فيه روسيا كدولة تستطيع ممارسة سياسات معقدة تجاه أزمات خطيرة ومتشعبة اتضح أن روسيا تجمع في سياستها بين الآليات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية وقد نجحت في ذلك هذا يمنحها الإمكانية لتكون أداة التهدئة وعامل استقرار في الأزمات وهي إمكانية تتفرد بها روسيا بات الشرق الأوسط مشكلة تؤرق المجتمع الدولي وباتت السياسة الدولية مرتبطة به وبما يشهده من تناقضات ونزاعات حسب مشاركين في المنتدى ومن يسيطر عليه يسيطر على أدوات الضغط في العديد من الملفات الدولية الساخنة رانيا دريدي الجزيرة من منتجع سوتشي الروسي