مقتل 4 أفراد من الشرطة الفرنسية في هجوم بالسلاح الأبيض

03/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] من حيث لم يتوقع أحد جاء الهجوم من الداخل مباغتا وقاتل فالفاعل موظف بالمركز ذاته يعرف ضحاياه ويعرفون بل إن منهم من يرتبط معه بعلاقة وود لذلك كانت الصدمة كبيرة مصدومون لأن الأمر يتعلق بواحد من أكثر الأماكن تحصينا في باريس إنه مركز الأمن العملية تمت بسرعة كبيرة إنه أمر صادم إنه بيتنا الذي حدث فيه هذا إنه أمر محزن لأولئك الذين قتلوا وأيضا الذين بقوا فالوضع ليس طبيعيا رسم تأخر عملية التحقيق دهم بيته الفاعل واعتقلت زوجته لكن ما تم التوصل إليه لم يزل الغموض كله فكل المعلومات تشير إلى أن الأمر يتعلق ب موظف عادي لا شيء يمكن أن يثير الريبة في مساره هذا الرجل كان معروفا في قسم الإعلاميات يعمل مع زملائه دون أن تظهر أي صعوبات سلوكية أو أي علامات مهما كانت صغيرة تدفع إلى الانتباه إليه إلى ناقد ما هذا الصباح على عمله المميت بغض النظر عن دوافع الهجوم فقد جاء ليعمق من حالة الاحتقان في صفوف الشرطة الفرنسية التي تشكو من ضغط كبير خلال السنوات الأخيرة بعد دفع إلى الخروج إلى الشارع جاجي وإعلان الغضب قبل يومين فقط احتل آلاف من عناصر الشرطة شوارع باريس في حراك لم تشهد له فرنسا مثيلا منذ عشرين عاما على الأقل الاحتجاجات اندلعت بسبب حالات انتحار المتكررة في صفوف الشرطة 52 حالة انتحار منذ بداية العام وفقا لنقابات الشرطة هجوم باريس ليزيد الحصيلة ثقلا علاقة مع الحكومة سوءا محمد البقالي الجزيرة باريس