ترامب يطالب أوكرانيا والصين ابلتحقيق بشأن بايدن ونجله

03/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وسط تحريك الديمقراطيين لتحقيقات برلمانية فيما إذا استخدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب سلطاته الرئاسية للضغط على دولة أجنبية كي تحقق في شأن منافس محتمل له في الانتخابات الرئاسية أطلق الرئيس ترامب وبشكل علني دعوة جديدة لكن للصين هذه المرة لئن تفتح تحقيقا حول نائب الرئيس السابق في جو بايدن وابنه على الصين أن تشرع في تحقيق حول بايدن ونجله لأن ما قام به في الصين يساوي في سوئه ما أقدم عليه في أوكرانيا لذا أقول للرئيس زيلينسكي لو كنت مكانك لأوصيت بالتحقيق مع بايدن ونجله لأنه لا يوجد شك لدى أحد أنهما لم يكونا ملتويين كانت تلك الصفقة ملتوية 100% جاءت دعوة ترمب هذه قبل أيام من جولة جديدة متوقعة من المحادثات التجارية بين واشنطن وبيجين بدورها أصدرت حملة بايدن الانتخابية بيانا ردت فيه على كلام تراب بالقول إن الرئيس الأميركية ينهار أمام شاشات التلفزة بالتمسك بما وصفته بنظريات مؤامرة تم دحضه صحتها القانون الأميركي صريح إن محاولة الحصول على كل ما له قيمة من حكومة أجنبية في مسعى للتأثير على نتيجة حملة انتخابية يعد جريمة ومن الواضح لماذا يستهدف الرئيس الأمريكي نجل جو بايدن هناك على الأغلب نصف مليون صيني أو أكثر متورطين في قضايا فساد الغاية من استهداف ترامب لنجد بايدن هي مساعدة ترامب في مواجهة بايدن كخصم في انتخابات 2020 هذا التطور الجديد يأتي في وقت تواصلت فيه تحقيقات الديمقراطيين التي تسعى لمحاكمة الرئيس ترامب برلمانيا بهدف العزل فقد أبدى المبعوث الأميركي الخاص السابق لأوكرانيا كيرت فولكر لشهادة مغلقة أمام ثلاث لجان برلمانية بعد بروز اسمه في الشكوى التي قدمها ضابط استخبارات أميركي حول مساع محتملة للرئيس ترامب للضغط على الرئيس الأوكراني لأهداف سياسية مع احتدام تحقيقات الديمقراطيين في الكونغرس غذى كلامه الرئيس دونالد ترامب تساؤلات عما إذا كان الديمقراطيون سيستخدمون تصريحاته هذه التي تصب في صلب تحقيقاتهم لتوسيع إجراءات المحاكمة البرلمانية أبعد من أوكرانيا إلى الصين الجزيرة واشنطن