إجلاء سكان مدينة وامينا الإندونيسية إثر أحداث عنف

03/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] آلاف من سكان مدينة وامينا الواقعة وسط إقليم بابوا بأقصى شرق إندونيسيا يتم إجلاؤهم إثر أحداث عنف في المدينة ضمن سلسلة أحداث مشابهة شهدتها بلدات بابوا خلال أسابيع الماضية بدأت الأحداث باحتجاجات على ما قيل إنها إساءة لطلبة بابويين ثم تحولت إلى أعمال شغب متقطعة في عدة مدن هؤلاء للجيش والشرطة طلبا للحماية في مدينة وامينة كل منهم يروي قصة عايشها عندما وقعت أحداث العنف والشغب قبل عشرة أيام قصص عن التآخي بين السكان على اختلاف عرقياتهم ودياناتهم وتحكي لطيف هدايات كيف أنقد سكان بابويون أصليون غيرهم من قوميات من جزر أخرى من اعتداءات مثيري أعمال الشغب وممن دبروا قتل العشرات من المدنيين المشاركون في المظاهرات الأولى ذهبوا أكن التظاهرات تكررت وبدأ غضبهم فأحرقوا المنازل وحطم أبواب البيت فررنا ولم نكن نعلم ماذا نفعل زوجي جزءا من الجدار الخلفي للمنزل وهربنا رأينا سيدتين من سكان المنطقة الأصليين ولم نكن لننجو لولا مساعدتهم أنقذوا حياتنا حتى وصلنا إلى مقر الشرطة وتم إجلاؤنا بعد نقلهم إلى مدينة جايابورا عاصمة الإقليم تقوم جهات حكومية وأهلية بإعادتهم إلى جزرهم التي تعود أصول آبائهم وأجدادهم إليها بعضهم أخافه ما حصل ولا يريد العودة إلى وامنا بعد احتراق منزله ومتجره بينما يدعو مسؤولون سكان وميناء إلى عدم تركها والعودة إليها لبنائها من جديد أولوياتنا الحالية هي إجلاء الأطفال والنساء الوضع هناك مصغرا ونأمل أن يتعافى الحال سريعا وقد بدأ هم موظفون من وزارات عدة جهود المسح والإحصاء من أجل تحسين الأوضاع مستقبلا آلاف من سكان مدينة وأمينة تم إجلاؤهم من قبل الجيش الإندونيسي وآلاف غيرهم ينتظرون دورهم في الرحيل عن مدينة شهدت أسوأ أحداث عنف منذ عقود طويلة وقد أدت أحداث العنف أو الشغب شبابها والتي اندلعت بشكل متقطع منذ التاسع عشر من أغسطس الماضي إلى ظهور خطاب تيار يسعى للانفصال بابوا عن إندونيسيا وتتهم الحكومة المركزية بجاكرتا بتدبير الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال شغب وأطلق مشرعون في مجالس بابوا المحلية مقترحا لإجراء حوار بين جاكرتا وما يعرف بالحركة المتحدة لتحري بافو الغربية حوار قد ترعاه في مراحل معينة وساطة أجنبية على أمل أن ينتهي إلى اتفاق ينهي الصراع ويحقق لي البابويين طموحاتهم ويحفظ لإندونيسيا وحدتها كما يرى ذلك ساسة بجاكرتا جاسم الجزيرة مدينة جايابورا إقليم بابوا