بالفيديو.. يمنيات أجبرن على مهن شاقة لإعالة أبنائهن

28/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الحرب وتداعياتها في اليمن تدفع المتأثرين بها إلى تحمل أعباء فوق الطاقة ومعاناة فوق حجم التحمل نساء يمنيات في أعمار مختلفة أجبرت كن ظروف الحرب على مزاولة أعمال البناء ليعلن أسرهن بعد أن فقدنا العائل بشرى هي وحيدة من هؤلاء تعيش في ضاحية مدينة تعز مع ابنتيها اللاتين ترافقانها أينما ذهبت فليس ثمة أحد يرعاهما عند الغياب الخروج على العادات والتقاليد في عمل المرأة واختلاطها بالرجال في مجتمعات محافظة أمر اقتضته الضرورة هكذا تقول نساء أجبرن على العمل في مواجهة الأصوات الرافضة لهذا لكن يبدو أن مجتمع بدا في تقبل عمل المرأة لرعاية أسرتها وهناك من يرفض ذلك يشتكون من عمل المرأة يشتكون من انخراطها بالعمل وخاصة بالاختلاط مع العمال مع داخل مواقع العمل الأمم المتحدة مولت مشروعا يعنى بتعليم الرجال والنساء مهارات تؤهلهم للحصول على فرص عمل المشروع مكون من عدة تدخلات منها المدرجات الزراعية الحدائق المنزلية التي ممكن للمستفيدين أن فيها ما يحتاجون إليه في المنزل سنوات مرت على الحرب في اليمن مزقت المجتمع هناك لاسيما النساء وبات سبيل رفع مستوى عيشهم هو العمل على تحسين أوضاعهن ولو بالعمل في مهن شاقة