في موسم الرياض.. انتقاد هيئة الترفيه يوجب الاعتقال

26/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] عبد الرحمن المحمود فيصل بن سلطان بن جهجاه سفر الدغيلبي حمود بن قاسي السبيعي المقبل شخصيات سعودية طالتها أحدث حملة اعتقالات في المملكة التأمل في هذه القائمة يكشف أنها تضم دعاة وأساتذة جامعات وشيخ قبيلة وشاعرين ومنتج فيديوهات القاسم المشترك بين كل هؤلاء انتقادهم لهيئة الترفيه ورئيسها تركي آل الشيخ المقرب من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان اعتقل الشيخ المحمود وهو أستاذ جامعي سابق بسبب تغريدة نشرها عام ألفين وسبعة عشر تناول فيها نشاط الهيئة أعاد بعض تلاميذه نشر التغريدة القديمة فردت السلطات باعتقاله فورا أما الشاعر الشعبي سفر غيبيلي فاستدعي للتحقيق على خلفية قصيدة حاولت نقدا غير مباشر لتركيا آل الشيخ تغريدات أخرى صبت في ذات الاتجاه انتهت بصاحبها فيصل بن جهجاه شيخ قبيلة عتيبة في السجن لماذا الآن والهيئة نظمت الكثير من الأنشطة وما الذي فجر هذه الموجة من الانتقادات الإجابة تقود إلى فعاليات موسم الرياض الترفيهي موسم حشدت له الهيئة فرقا فنية عالمية تفاعلت معها الجماهير بمستويات مختلفة وبمشاهد اعتبرها البعض خادشة للحياء وأنها تتناقض كليا مع إرث المجتمع السعودي وعاداته وتقاليده الملاحظ أن هذه المجموعة من المعتقلين لم تفرط في توجيه الانتقادات لتوجهات ولي العهد وسياساته المختلفة ومع ذلك لم تنجو من سيف الاعتقالات الذي يبدو أنه لن يوفر حتى أولئك الذين يوجهون النقد على استحياء وبحظر تنشط الهيئة في فضاء عام محافظ لذا لا نستغرب أن يصيبها كثير من سهام النقد والمفارقة أنها أنشأت لتكون رافعة للتغيير وعنوانا للانفتاح لكن يبدو أنها تحولت إلى منصة تختبر عبرها مصداقية السلطات السعودية وما إذا كانت تؤمن بالانفتاح وقبول الرأي الآخر أصلا