في الذكرى 25 لاتفاقية "وادي عربة".. تصاعد التوتر بين الأردن وإسرائيل

26/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الباقورة الأردنية الشمالية هدوء يخالطه الحذر وفق قرار ملكي أردني ستسترد هذه الأرض من إسرائيل في العاشر من الشهر المقبل ومثلها في الغمر جنوبا كفالة اتفاقية السلام عام 94 لإسرائيل الاحتفاظ بها كأراض زراعية وفق نظام خاص بنظر متابعين فإن العلاقات الأردنية الإسرائيلية قبل قرار استعادة منطقتي الباقورة والغمر ليست كما بعده كما أن الطريق بين البلدين على الأرجح بعد ممهدا في كلا الاتجاهين كامل أبو جابر وزير الخارجية الأردني قبيل فترة الاتفاقية يقلب صفحات ذاكرة ملتبسة عن العلاقات الأردنية الإسرائيلية ليس ذلك وحسب يتخوف أبو جابر من تحالف إماراتي سعودي إسرائيلي على حساب بلاده يعني ما هي الدوافع التي تدفع دولة مثل الإمارات أو حتى سعودية أن تتصرف على الشاكلة التي تتصرف فيها ما هي الدوافع وعلى وقع ذكرى لاتفاقية يتجاهل الملك عبد الله الثاني طلبا إسرائيليا للقائه وفق تسريبات رسمية تنظر عمان بعين الريبة إلى تقارب إسرائيلي سعودي يستهدف وصايتها على المقدسات وترفض تهديدات لضم غور الأردن تارة وتوطين اللاجئين تارة أخرى كثير من الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية باتت مجمدة وحدها أعمدة الغاز الإسرائيلي تشق طريقها للأردن تمهيدا لشراء الغاز من إسرائيل لكن ثمة من ينقل عن الملك أن الاستمرار في تنفيذ اتفاق الغاز يخضع لدراسة معمقة غير بعيد يراوح ملف الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية مكانه 22 معتقلا أردنيا يعانون الأمرين ينظر الأردن لاتفاقية السلام باعتبارها اضطرارا لاختيار وتقتصر العلاقات اليوم على الجانب الأمني تتصاعد الاحتجاجات الشعبية عاما بعد عام مطالبة بإلغاء الاتفاقية تامر الصمادي الجزيرة