حملة "قاطع الغلاء" في تونس تلقى تفاعلا واسعا

25/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] السوق المركزي بتونس العاصمة بموقعه وعراقته منذ نحو مائة عام يجد فيه المواطن جميع حاجياته من لحوم والأسماك والدواجن وخضر وغلال العم صالح كما يحب أن يخاطبه الناس زوجته نسرية التي تحرس بخبرتها على اقتناء الخضر والمواد الطازجة بما يمكنها من تجهيز أفضل الاكالات كما تقول لم يخف تقدمهما في العمر حائلا أمام متابعة الحملات الشبابية خاصة في مواقع التواصل والمتعلقة بمقاطعة المواد الاستهلاكية التي ارتفعت أسعارها بشكل لافت وغير مبرر كما يرى عدد من التونسيين مقاطعة أو الاستهلاك الواعي كما يصفه البعض بدأت بتدوينة أطلقتها مريم وانضم إليها مجموعة من الشباب تعليقا ومشاركة سرعان ما تحولت الحملة إلى ظاهرة لافتة هي حراك افتراضي بدأ أثره يبرز بشكل واضح على أرض الواقع تبدو المقاطعة الشعبية هنا سلاح مدني غايته ترسيخ ثقافة استهلاكية جديدة يأخذ فيها المواطن زمام المبادرة بعيدا عن التذمر حملة عفوية وشعبية تزامنت مع حملات شبابية أخرى وتعد امتدادا لتحولات سياسية واجتماعية تعيش على وقعها البلاد على إثر صدور نتائج الانتخابات الرئاسية سيف الدين بوعلاق الجزيرة تونس