تنفيذا لاتفاق سوتشي.. الأكراد بدؤوا الانسحاب من الحدود التركية السورية

24/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] أسبوعان فقط قلبت فيهما موازين القوة والنفوذ شمال سوريا ما بين التاسع من أكتوبر حين مضت تركيا إلى حرب القوات الكردية شرق الفرات والثالث والعشرين من أكتوبر حين أفقد اتفاق روسي تركي للأكراد السيطرة على نحو ثلث الأراضي السورية قوات روسية وتركية ستنتشر حيث كانت تتمركز القوات الأمريكية والوحدات الكردية إلى مدينتي عين العرب كوباني ومنبج دخلت أولى دوريات الشرطة العسكرية الروسية إيذانا بدخول اتفاق سوتشي بين بوتين وأردوغان حيز التنفيذ وعليه يبدأ العد العكسي لمائة وخمسين ساعة هي السقف الزمني الذي منحه لاتفاق للقوات الكردية كي تنسحب من على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا إلى عمق 30 كيلومترا وفي المقابل تعود قوات النظام إلى الحدود الشمالية الشرقية التي فقدت السيطرة عليها قبل أعوام 5 أيام من قتال القوات الكردية انتزع الجيش التركي خلالها المنطقة بين تل أبيض ورأس العين لن تدخل الدوريات الروسية هذه المنطقة إذ سيحتفظ الأتراك بالسيطرة عليها لكنها حتما ضمن نطاق المنطقة الآمنة بحسب الاتفاق ستنتشر الدوريات العسكرية الروسية التركية المشتركة في منطقتين بعمق عشرة كيلومترات تبدأ الأولى غرب مدينة تل أبيض وصولا إلى عين العرب كوباني أما المنطقة الثانية فستمتد شرق رأس العين إلى مدينة القامشلي ويشمل الاتفاق المنطقة المحيطة بالقامشلي إذ تجعلوا مذكرة التفاهم بين تركيا وروسيا المدينة استثناءا لوجود قوات النظام وبعد أن تتجاوز القامشلي ستواصل الدوريات الروسية التركية انتشارها إلى الحدود مع العراق ينقضي أو يكاد أول الأيام الستة التي منحت للقوات الكردية كي تتخلى عن كامل مواقعها شمال شرق سوريا يجري الحديث عن انسحاب بوتيرة بطيئة مكرهة تتخلى القوات الكردية عن نفوذها فالانسحاب الأمريكي وضعها بين خيارين تراهما سيئا وأسوأ يثني قادة الوحدات الكردية على دور موسكو في نزع فتيل الحرب وتجنيب الشعب الكردي ويلاتها تشكك واشنطن في قدرة موسكو على بسط هيمنتها شمال سوريا وإبعاد القوات الكردية ل 30 كيلومترا عن الحدود التركية أما موسكو فترى أنها الملجأ الأوحد للقوات الكردية بعد أن غادرت بهم واشنطن وفق تعبير الكرملين تقول روسيا للقوات الكردية انسحبوا أو ننسحب نحن ونترككم تواجهون مصيركم في قتال الجيش التركي