نتنياهو يقر بفشله في تشكيل الحكومة ويعيد التكليف للرئيس

22/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الى طريق مسدود وصلت جهود بنيامين نتنياهو في تشكيل حكومته الخامسة لأول مرة منذ عشرة أعوام ستلقى المهمة على شخص غيره مرشحه هو غريمه بينيغانز زعيم تحالف الجنرالات وقد حمله نتنياهو وزر فشله في تشكيل حكومة وحدة وطنية وحرض ضد قائمة الأحزاب العربية المشتركة التي قد تكون وفق شروط محددة طرفا في تشكيل حكومة برئاسة غانتس شركة جاينت يسعى لإقامة حكومة أقلية تستند على قائمة الأحزاب العربية المشتركة التي يمجد أعباؤها الإرهاب ولا يعترفون بوجود إسرائيل حكومة كهذه لا تستطيع مواجهة الإرهاب وإلى تشكلت سأقف على رأس المعارضة وسأعمل على إسقاطها بسرعة غير أن غانس ليس يساريا أو حمامة سلام كما يصوره نتنياهو بل هو صقر يميني بنى حملته الانتخابية على إعداد شهداء غزة والدمار الذي أوقعته آلته الحربية عندما كان رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي خلال حرب عام 2014 وهو يرفض تقسيم القدس أو الانسحاب من منطقة الأغوار أو تفكيك المستوطنات ضمن أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين وتبدو حظوظه في تشكيل حكومة جديدة ضئيلة جدا غانتس يريد أن يكون رئيسا للوزراء لكن احتمال نجاحه ضئيل ناس لا يمكنه أن يكون رئيسا للحكومة بدون دعم قائمة الأحزاب العربية وهذا مرفوض من داخل تحالفه لذلك احتمال إجراء انتخابات جديدة قوي جدا وسينتظر نتنياهو فشل جانس بفارغ الصبر على أمل أن يعود في آخر محاولة يتيحها القانون عندما تكون كل الأحزاب أمام خيارين لا ثالث لهما إما تشكيل حكومة ائتلافية أو الذهاب إلى انتخابات للمرة الثالثة خلال أقل من عام وفي الحالتين المكسب كله لنتنياهو الذي سيبقى رئيسا للوزراء حتى الربيع المقبل على الأقل وبينما تتفاقم أزمة الحكم في إسرائيل وتزداد تعقيدا ثمة من يحذر من احتمال أن يلجأ نتنياهو وهو على رأس السلطة إلى عمل عسكري على جبهتي سوريا أو غزة يخلط من خلاله أوراق اللعبة السياسية ويفرض على جميع اللاعبين حكومة طوارئ برئاسته الياس كرام الجزيرة القدس الغربية