مسيرات في السودان تطالب بترسيخ الحكم المدني وحل حزب المؤتمر الوطني

22/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الذكرى السنوية لثورة أكتوبر عام 1964 التي أطاحت بحكم العسكر مناسبة دفعت آلاف السودانيين للنزول مجددا إلى الشوارع رسائل عدة وجهوها للحكومة ومجلس السيادة خلاصتها أن حكم العسكر أصبح ضربا من الماضي وأنهم يتطلعون إلى ترسيخ الحكم المدني والحرية والعدالة الاجتماعية وسن قوانين جديدة تكون فيها المواطنة هي الأساس المشاركون في المسيرات وصلوا الليل بالنهار في مدينة أم درمان والخرطوم والخرطوم بحري في مسيرات دعوا خلالها الحكومة الانتقالية إلى محاكمة المتهمين في فض اعتصامي قيادة الجيش وتحقيق السلام ووقف الحرب وتخفيف أعباء المعيشة عن كاهله رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك الذي وجه خطابا للسودانيين بهذه المناسبة تعهد بتحقيق أهداف الثورة وقمنا كذلك بتكوين لجنة التحقيق المستقلة الخاصة بأحداث فض الاعتصام والوقائع التي تمت فيها انتهاكات لحقوقه كرامة المواطنين القيادة العامة بالخرطوم والولايات يقول المشاركون في هذه المسيرات إنها تهدف كذلك إلى دعم الحكومة الانتقالية وحماية الثورة حرصا على بناء دولة القانون والحكم الرشيد رغم أنهم مسيرات المتظاهرين في السودان أخذت طابعا احتفاليا إلا أن المشاركين فيها جددوا تمسكهم بالقصاص من قتلة المتظاهرين أمام القيادة العامة وحل حزب المؤتمر الوطني ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم