الكنديون يتوجهون لمراكز الاقتراع لاختيار نواب البرلمان

21/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] انتهت رسميا الحملة الانتخابية للمرشحين والفوز حسب الكنديين لمن يثبت مصداقيته للناخب الفوز يتوقف على من سيفعل أكثر فيما يعد به الناخبين برزت عدة وجوه في المعركة الانتخابية لكن النقاش الأساسي يدور بين رئيس الحكومة الليبرالي جاستون تريدو والمعارض أندرو الشهير عن حزب المحافظين يعد المعارضون الكنديين بخفض الضرائب وخلق الوظائف ويتهمنا الحزب الليبرالي الحاكم بنكث الوعود السابقة الليبراليون بأن أندرو الشير المحافظ سيخفض النفقات الاجتماعية التي يستفيد منها الفقراء وسيقتطع من ميزانية البرامج الحكومية الطرفين أحزاب أخرى أصغر حجما وملايين من الناخبين المترددين الذين لم يقرروا بعد لصالح من سيصوتون هذه أصعب انتخابات فيما يخص اختيار المرشحين وأتمنى أن لا ننتهي بحكومة محافظين ليبراليين نعم وأعتقد أن ترودو نازعا للرائع وأتمنى أن يستدر أما المهاجرون المواطنون الجدد فيبدو أنهم يميلون أيضا نحو الحزب الليبرالي الحاكم وزعيمه يجمع المراقبون على أنها ستكون انتخابات صعبة الكلمة الأخيرة برأي المراقبين ستكون أيضا للناخبين المترددين الذين يشكلون قوة انتخابية تتجاوز 10% ناصر الحسيني الجزيرة أوتاوا كندا