السلطات العراقية تندد باستخدام القوة ضد المظاهرات الشعبية

02/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] للتنديد بتفشي الفساد في أغلب مؤسسات الدولة كما يقولون وللمطالبة بالإصلاح وتوفير فرص العمل خرجوا إلى الشارع ورفعوا شعارات تنادي بمحاسبة المفسدين في مفاصل الدولة في العاصمة بغداد وفي مدن النجف والناصرية والديوانية جنوبي البلاد خرجت مظاهرات واسعة شارك فيها الآلاف من المتظاهرين خاصة الشباب الرئاسات الثلاث بالعراق تفاعلت مع مطالب المحتجين ومع أحداث الثلاثاء بالعاصمة بغداد ومحافظات عدة بالبلاد أول رد فعل له قال الرئيس العراقي برهم صالح إن حق التظاهر السلمي مكفول وإن القوات العراقية مكلفة بحماية حقوق المواطنين ودعا صالح في تغريدة على تويتر إلى الحفاظ على الأمن العام وأكد على ضبط النفس واحترام القانون الرئيس وصف لمطالب الشبابية ببلاده بالمشروعة وقال إنه من الواجب تلبيتها البرلمان العراقي من جهتها وعدت بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الأحداث مع التأكيد على حرية التظاهر السلمي ودعوة قوات الأمن إلى حفظ النظام العام مع ضبط النفس وعدم استخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن السلطات بدأت على الفور بإجراء تحقيق للوقوف على الأسباب التي أدت لوقوع الأحداث أما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فقد انتقد في بيان مقتضب الإجراءات الأمنية التي طالت المتظاهرين وقال إن هيبة الدولة لا تكون على حساب الشعب والفقراء وإن الاعتداء على المطالبين بلكمتهم خيبة وليست هيبة العاصمة بغداد ومدن أخرى بالبلاد أثارت ردود فعل دولية أيضا كمطالبة منظمة العفو الدولية السلطات العراقية بضبط النفس واحترام حرية التعبير عن الرأي والتجمع وعدم استخدام الأسلحة النارية والعنف المفرط ضد المتظاهرين