لمساعدة السعودية بمقابل مادي.. ترامب يكشف سر إرساله مزيدا من القوات

12/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بصراحته المعهودة وموجها حديثه للأميركيين الرافضين لأي تورط في حرب بالشرق الأوسط كشف الرئيس الأميركي السر وراء قراره إرسال مزيد من القوات الأمريكية للسعودية نحن نرسل جنودا وأشياء أخرى إلى الشرق الأوسط لمساعدة السعودية لكن هل أنتم مستعدون طلب من السعودية أن توافق على أن تدفع لنا مقابل كل شيء نفعله هذا أولا السعودية ودول أخرى الآن وافقت السعودية على أن تدفع لنا مقابل كل ما نفعله ونحن نستحسن هذا سبق تصريحات ترامب سلسلة من التصريحات الرسمية بدءا بالبنتاغون الذي أوضح التفاصيل الفنية للتعزيزات الأمريكية مؤكدا أن واشنطن لا تسعى للمواجهات مع إيران وإنما لتعزيز قدراتها الدفاعية تحسبا لأي طارئ بالنسبة لهذه التهديدات في المنطقة والسعودية أمرت بنشر سربي طائرات إضافة إلى عدد من الجنود وبطاريات باتريوت وثاد وزيادة عدد القوات المشاركة بثلاثة آلاف جندي في منطقة وتكفل المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران براين هوك بالغطاء السياسي للصفقة الأمريكية السعودية العسكرية القوات التي نرسلها إلى السعودية مهمتها دفاعية إنها هناك للدفاع عن مصالحنا ولتساعد السعودية على الدفاع عن نفسها نحن لا نسعى إلى فتح جبهة قتال في الشرق الأوسط لدينا ما يكفي من ذلك الإدارة الأمريكية لا تسعى إلى الحرب مع إيران ووفق البنتاغون سيصل الآن عدد الجنود الأميركيين في السعودية منذ هجمات أرامكو الشهر الماضي إلى نحو ثلاثة آلاف ولديهم أوامر باتخاذ وضع دفاعي أمام إيران كثيرون يعتبرون الآن قرار الرئيس الأمريكي إرسال هذه التعزيزات العسكرية مدفوعة الثمن إلى السعودية بمثابة مناورة من الرئيس الأمريكي للرد على من ينتقده بشأن العمليات العسكرية التركية شمال شرق سوريا حيث قرر رئيس ترامب هناك إخراج جنوده من تلك المعارك وعدم الزج بهم في صراع لا يرى فيه أي مصلحة لأميركا ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن