كيف يغطي الصحفيون عملية نبع السلام؟

12/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ملاصقا للحدود التركية مع سوريا يمتلك السيد عيسى فندقا في مدينة أقجة كلاي كان العابرون بين البلدين من خلال معبر تل أبيض يستخدمون هذا الفندق قديما لكنه تحول اليوم إلى مكان إقامة للصحفيين الذين يغطون أخبار العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا سقطت عدة قذائف بالقرب من الفندق ما جعله هو الآخر نقطة خطر كحال المناطق الحدودية المتاخمة لمنطقة العمليات يوجد في الفندق نحو 60 صحفيا نحن عادة نهتم بزبائننا لم يكن الوضع سهلا لا نوافق على أن يصاب الصحفيون الذين أتوا إلى هنا لنقل الأخبار إلى العالم يعمل شينازي مراسلا لوكالة أنباء محلية تركية يعرف أن الخطر موجود وأن الأضرار متوقعة نتيجة للوجود في منطقة قريبة من العمليات العسكرية وقد أصيب شينازي أخيرا بشظايا نجمت عن سقوط قذيفة هاون أثناء عمله كما أنه كان موجودا عندما سقطت القذائف قرب الفندق كنا نجلس لنرسل ما حصلنا عليه من صور إلى المركز عندما مرت قذيفة من فوقنا تماما تلا ذلك قذيفتان أخريان سقطتا بالقرب تماما من الفندق لقد أصبنا بخوف حقيقي في ميدان المعركة أعلنت وزارة الدفاع التركية وقوات المعارضة السورية المسلحة سيطرتهما على مدينة رأس العين ومعبرها الحدودي مع تركيا وقطعهم الطريق الرئيسي بين الحسكة وحلب لكن وبحسب وسائل إعلام تابعة لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية فقد سيطرت القوات التركية والمعارضة على الأحياء الشرقية فقط من مدينة رأس العين وأشارت تلك الوسائل إلى مقاومة قوية للتقدم التركي والمعارضة السورية المسلحة لم يكن متوقعا أن تسير العملية بهذه السرعة إن منطقة مليئة بالأسلحة الثقيلة وآلاف العناصر المسلحة لقد كان هناك ردود أفعال معينة قبل العملية وازدادت حدة بعد أن بدأت العملية تعطي ثمارها لذلك يبدو أن هناك ميلا للإسراع في تحقيق نتائج على الأرض يواصل الجيش التركي إرسال مزيد من التعزيزات إلى منطقة الحدود لتشكل رديفا إضافيا للقوات الموجودة في الداخل وأكد أنقرة أنها لن تستجيب للضغوط الدولية المطالبة بوقف عملياتها ماضية بها حتى تحقيق أهدافها المعتز بالله حسن الجزيرة من مدينة أقجة قلعة الحدودية مع سوريا