عـاجـل: جنبلاط للجزيرة: على حزب الله أن يوقف دعمه لجبران باسيل وقد جرى الإخلال بجميع توازنات اتفاق الطائف

ردود الفعل إزاء إرسال أميركا قوات إضافية لتعزيز أمن السعودية

12/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] التعليقات على إعلانه وزارة الدفاع الأميركية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لضمان وتعزيز أمن السعودية ركزت في مجملها على تزامن هذا القرار مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال سوريا وتشديده على رغبته في إنهاء الحروب العبثية التي لا نهاية لها وسائل التواصل الاجتماعي شهدت كثيرا من هذه التعليقات فقد كتب السيناتور بيرني ساندرز المرشح في سباق الرئاسة الأمريكية تغريدة يقول فيها تذكروا عندما غرض الرئيس ترامب قائلا إنه يحاول إنهاء الحروب التي لا نهاية لها كان هذا بالأمس فقط اليوم إنه يرسل الآلاف من القوات والطائرات والصواريخ إلى أصدقائه الديكتاتوريين في السعودية لتصعيد التوترات العسكرية مع إيران أما السناتور الديمقراطي كريس ميرفي فكتب تغريدة أخرى قال فيها إن السياسة الخارجية الأميركية اليوم تتلخص في التالي أننا نتخلى عن مجموعة ساعدتنا في محاربة الإرهاب وتركناها تواجه مصيرها بالذبح في الوقت الذي نعزز فيه دعمنا لبلد اختطف وقطع صحفيا كان يقطن الولايات المتحدة ومن ثم كذبوا علينا بوقاحة حول الأمر إن إرسال قوات إضافية إلى السعودية لتطمين الحكومة السعودية واستباق الهجوم والتسريع في عملية الانتشار بعد الهجوم هذه الأمور تستغرق وقتا وقد تزامن هذا الإعلان مع سحب القوات الأمريكية من سوريا لذا في الظاهر يبدو أن هناك تناقضا ولكن العملية السياسية التي أدت إلى هذين الحدثين مستقلة ردود الفعل هذه لم تقتصر على أعضاء الكونغرس بل تخطتها إلى الصحفيين فقد لفت مراسلو شبكة سي أن أن في البيت الأبيض جيم أكوستا في تعليقه على إعلان البنتاغون إلى أن الرئيس ترامب قال طوال الأسبوع الذي مضى أنه سيعيد القوات الأمريكية إلى أرض الوطن أما المحلل السياسي بيل كريستل وهو من المحافظين الجدد فقد علق بالقول إن رئيس ترامب سحب القوات الأميركية من سوريا حيث كانت تعمل على إنقاذ الأرواح وتساهم إلى درجة ما في استقرار المنطقة ليرسل قوات إلى السعودية وذهب كريستول يطرح سؤالين ما الذي ستفعله القوات الأمريكية في السعودية وهل ستظهر التضامن مع ولي العهد السعودي في الوقت الذي تتوالى فيه ردود الفعل على قرار الإدارات الأمريكية إرسال قوات إلى السعودية تشدد الإدارة على أن الهدف من إرسال هذه القوات هو تعزيز قدرات الردع والدفاع في المنطقة في مواجهة بيسان ابو كويك الجزيرة واشنطن