عـاجـل: مصادر للجزيرة: قتلى وجرحى في قصف للجيش المصري على قرية أبو العراج جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء

بعد 18 شهرا في السلطة.. آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

12/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ثمانية عشر شهرا فقط تفصيل بين تولي الشاب الأربعيني بأحمد مقاليد السلطة في إثيوبيا وحصوله على جائزة نوبل للسلام شهدت هذه الأشهر لحظات فارقة في تاريخ إثيوبيا بدأت بإطلاق سراح الآلاف من السجناء السياسيين مرورا لرفع الحظر عن مجموعات المعارضة المسلحة وصولا إلى المصالحة مع إريتريا التي أنهت واحدة من أطول النزاعات في أفريقيا منح الجائزة يأتي بناءا على جهود السلام والتعاون الدولي وبصفة خاصة لمبادرة سلام مع إريتريا نهنئ الشعب الإثيوبي كما نهنئ أصدقاء إثيوبيا وهم جزء من هذا الإنجاز العظيم اللحظات الفارقة في عهد أبي أحمد شملت أيضا منطقة القرن الإفريقي حيث شارك بحماسة في رأب الصدع بين حكوماتها فتوسط لتطبيع العلاقات بين الصومال وإريتريا وبالمثل ساهم في تقليص فجوة الخلاف بين جيبوتي وأسمرا كما سعى للتوسط بين كينيا والصومال في نزاعهما البحري أما عربيا فقد دخل اسمه التاريخ عندما رعى اتفاقا تاريخيا لحل الخلاف بين الفرقاء في السودان بلا شك الجائزة ستمنح أبي أحمد مزيدا من الطاقة والإرادة والهمة تلعب دور أكبر في تعزيز السلام والتنمية في القارة الإفريقية وهي بمثابة الدافع الحقيقي لما يمكن أن يحققه في المستقبل من نجاحات وبقدر ما كانت مسيرة ابي أحمد مليئة بالإنجازات بقدر ما كانت حبلى بالتحديات إذ تعرض الرجل لثلاث محاولات انقلاب فاشلة حاولت تصفيته وإجهاض مشروع التغيير يمثل حصول ابي احمد على جائزة نوبل للسلام دافعا قويا له للاستمرار في سياساته الإصلاحية إذ ستعطي الجائزة أبعادا أكبر لتجربته وتعزز ما يطلق عليه البعض الوصفة الإثيوبية لحل الخلافات السياسية رغم تعقيداتها حسن رزاق الجزيرة اديس ابابا