وساطة باكستانية لجمع الرياض وطهران حول طاولة الحوار

11/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تمهيدا لخفض التوتر في المنطقة وفي ظل الحديث المتزايد أخيرا عن وساطات دولية لجمع الرياض وطهران حول طاولة الحوار تدخل باكستان بوساطة بين البلدين يقودها رئيس الوزراء عمران خان وساطة يعول عليها لنزع فتيل التوتر المتصاعد في منطقة الخليج إذ يصل رئيس الوزراء الباكستانية عمران خان غدا السبت إلى طهران يحمل رسائل تهدف إلى تهدئة الأوضاع في محاولة لبناء جدار من الثقة يؤسس لخطوط تفاهم بين إيران والسعودية ويمهدون لأرضية مناسبة لتخفيض حدة التوتر وحل الخلاف عمران خان كان قد أكد الشهر الماضي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأميركي دونالد ترمب طلبا منه التحدث إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني والقيام بدور وساطة من أجل تهدئة التوتر القائم في منطقتي الخليج توقفت في المملكة العربية السعودية وأنا في طريقه لحضور أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة وقد تحدثت إلى الأمير محمد بن سلمان وطلب مني أيضا التحدث إلى الرئيس الإيراني لقد كان يعلم أنني سأقابله وكذلك الرئيس ترامب طلب مني التوسط لتهدئة الوضع وربما توصلنا إلى صفقة أخرى نحن مستمرون في بذل قصارى جهدنا ولا يمكنني الكشف عن أكثر من ذلك طلب السعودية للوساطة مع طهران جاء في وقت تشهد فيه المنطقة توترا في علاقات السعودية وحلفائها في منطقة الخليج من جهة وإيران من جهة أخرى وقد تصاعد هذا التوتر بشكل حاد بعدما تعرضت السعودية في الرابع عشر من سبتمبر أيلول الماضي لهجوم واسع يستهدف منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو شرقي البلاد تبنته جماعة الحوثي التي تدعمها إيران