ندوة كابل السياسية في ذكرى الغزو الأميركي

11/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مدرسة ابتدائية سويت بالأرض بعد قصفها من قبل القوات الأمريكية بمنطقة شينواري شرقي أفغانستان بدعوى وجود مسلحين محتملين داخلها أطفال تركوا للدراسة في العراء فلا جدار ولا سقف يحميهم ومنازلهم المجاورة لم تسلم من القصف كل سنة نرسل خمسة وعشرين طالبا من هذه القرية إلى الجامعة لكن للأسف وجدنا المدرسة مدمرة وعددا من المنازل كذلك لم يبق شيء كلما شاهدت هذا المنظر لا أستطيع السيطرة على نفسه في العاصمة كابول ندوة سياسية تتحدث عن الغزو الأميركي لأفغانستان صراع وإن بدا عسكريا بين القوات الأمريكية وحركة طالبان إلا أنه يحمل أبعادا سياسية وأمنية بين كابل وواشنطن يقول المتحدثون هنا إنهم سئموا الحرب الدائرة منذ نحو عقدين ولا بد من مصالحة أفغانية أفغانية تنهي الصراع بل يشير البعض إلى أن السبب الاقتتال الداخلي هو الوجود الأميركي لا توجد إحصاءات رسمية أو دولية لأعداد القتلى والجرحى الأفغان منذ الغزو الأميركي لأفغانستان في 2001 لكن وبعد نحو عقدين من الغزو تؤكد تقارير محلية مقتل مائة أفغاني يوميا جراء القتال بينما تشير تقارير أميركية إلى مقتل ألفين وأربعمائة جندي أميركي وإصابة نحو 20 ألفا منذ الغزو مشكلة القوات الأميركية أنها لا تعرف عقلية المجتمع الأفغاني الذي عانى من أدائها في المداهمات الليلية وكسر الأبواب عند التفتيش هذا التعامل المهين دفع الناس لمقاومة الأميركان ليصل الأمر إلى ما نحن عليه الآن ويخشى الأفغان من انسحاب القوات الأميركية دون تنسيق مسبق وقبل اتفاق واشنطن مع طالبا الجيش الأفغاني يقول إن تسليحه ضعيف للغاية الجانب الأمريكي لم يقدم منذ 18 عاما أي أسلحة ثقيلة للأفغان ناصر شديد الجزيرة كابل