القائمة السوداء.. كتاب يوثق انتهاكات شخصيات بارزة بسوريا لحقوق الإنسان

10/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ثلاث وتسعون اسما وشخصية من مسؤولي وضباط النظام السوري إما ارتكبوا انتهاكات لحقوق الإنسان أو أعطوا الأوامر والتوجيهات لذلك جميعها موثقة في كتاب القائمة السوداء الذي صدر حديثا بالتزامن مع أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وفي ندوة خاصة أقيمت لهذه الغاية في معهد الشرق الأوسط بواشنطن كتاب الفاني سوداء في الحقيقة هو جهد من المنظمة لوضع أهم كبار مرتكبي الانتهاكات ضد حقوق الإنسان في مكان واحد بحيث أنه يكون مرجع لأي جهة أو شخص يحاول أن يبحث عن معلومة حول أحد كبار مرتكبي حقوق الإنسان في سوريا هذه المعلومات قد تكون موجودة ومنتشرة في الداتا بيس تباع المنظمات الأخرى وفي المواقع الإلكترونية وفي عدد كبير من الأماكن التي يمكن البحث عنها العمل الجديد الذي قمنا به الحقيقة أننا وضعنا كل المعلومات في مكان واحد فأنت أنت إذا كنت تبحثين عن أي شخص من كبار مرتكبي حقوق الإنسان انتهاكات حقوق الإنسان رحت رحت له إيه قطعا بالكتاب تبعنا مطولة مع العدالة وهي منظمة صورية غير ربحية معنية بقضايا المساءلة وعدم الإفلات من العقاب أشرفت على إعداد الكتاب المكون من ثلاثة فصول فصله الأول يتناول الكتاب الأساليب الممكنة لجلب منتهكي حقوق الإنسان في سوريا إلى العدالة أما الفصل الثاني فيتناول جملة الجرائم التي ارتكبت في سوريا من خلال تقديم أمثلة موثقة بالأرقام والتواريخ عن القتل الجماعي والمجازر والتعذيب والاعتقال والتهجير القسري أما الفصل الثالث فيعرض قائمة بأسماء الشخصيات التي ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان أو أعطت الأوامر لتنفيذها يجب أن نفهم جيدا أن مسألة النقاشات سياسية أو المسار السياسي أو المحاولات الوصول إلى حل سياسي لا يمكن أن يتم على حساب مئات ألوف الضحايا من الأشخاص الذين قتلوا في هذه الحرب بدون ذنب مئات ألوف المعتقلين الذين مروا على المعتقلات ملايين المشردين والمهجرين مئات ألوف البيوت التي هدمت المدارس التي أغلقت المشافي التي هدمت لا بد أن يكون هنالك مدخلا للحل السياسي هذا المدخل هو بالتأكيد مدخل العدالة والمساءلة إذن هدفنا في مع العدالة إبقاء ملف العدالة موجود على الطاولة دائما تذكير العالم بأن هنالك جرائم ارتكبت ويجب أن يتم ملاحقتها هذه الجرائم في أعقاب إطلاق النسخة الإنجليزية من الكتاب الذي يأمل القائمون عليه أن يكون مرجعا للجهات المهتمة من المقرر إصداره نسخته العربية في اسطنبول خلال أسابيع إطلاقه كتاب القائمة السوداء يأتي في ظل محاولات تهدف بحسب المنظمة التي أصدرت إلى إعادة تأهيل النظام السوري وعلى رأسه بشار الأسد وإبرازه كشريك من الممكن أن يستمر في حكم سوريا في الفترة المقبلة ولعل هذا ما يضفي مزيدا من الأهمية على تركيز الكتاب على قضية العدالة والمساءلة الجزيرة واشنطن