العاهل المغربي يعين 6 وزراء جددا بالحكومة

10/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تجديد مناصب المسؤولية الحكومية والإدارية بكفاءات وطنية عالية المستوى هكذا وعد العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطاب العرش في شهر يوليو الماضي وقد تطلب التعديل الحكومي الذي يوجه به الملك أكثر من شهرين من المفاوضات خاضها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مع حلفائه السياسيين حكومة العثماني الثاني جاءت بستة وزراء جدد أبرزهم الحسين بايبا عن حزب الاتحاد الدستوري الذي أسندت إليه وزارة الثقافة والشباب فضلا عن مهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة والمحامي الشاب محمد أم كراز الذي يتزعم القطاع الشبابي لحزب العدالة والتنمية وبات يتحمل مسؤولية وزارة الشغل والإدماج المهني حكومة رشيقة تحاول الإجابة على تساؤلات المجتمع والرأي العام المغربي في تجاوز عدد من الخلل الجاري والذي أشار إليه الملك في عدد مرات سواء على المستوى المجاميع أو على المستوى الاجتماعي وكما في الحكومات المغربية السابقة حافظت الشخصيات التي تتطلع بالوزارات السيادية على مناصبها حيث بقي عبد الوافي الفتيت وزيرا للداخلية وناصر بريطا وزيرا للخارجية ومحمد التوفيق وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية وعبد اللطيف الودي وزيرا منتدبا مكلفا بإدارة الدفاع الوطني وجوه جديدة وأخرى قديمة ومتمرسة في حكومة تم خفض عدد أعضائها إلى 23 وزيرا بدلا من تسعة وثلاثين مهمتها تجديد شامل لبرامج التنمية الاجتماعية إذن الذي سيكون على حكومة العثمانية الجديدة مواجهته قبل الانتخابات العامة القادمة المقررة عام 2021 بلورة نموذج جديد للتنمية كما جاء في خطابات الملك الأخيرة نموذج قادر على جسر هوة الفوارق الاجتماعية وتطوير الخدمات العامة في المجالات الحيوية كالتعليم والصحة والنقل خاصة في المناطق الجبلية والنائية العمراني الجزيرة الرباط