عـاجـل: أ.ف.ب عن مسؤول أميركي: القوات الكردية أبلغتنا أنها غادرت المنطقة الآمنة بسوريا

إسرائيل تستخدم مكالمات مشبوهة لجمع معلومات عن المقاومين بقطاع غزة

10/10/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] لم تكن مكالمة عادية فقد ادعى المتصل أنه من مؤسسة خيرية تقدم مساعدات إنسانية لسكان قطاع غزة وسعى للحصول على معلومات شخصية عن مقاومين فلسطينيين ليتبين بعد ذلك أن المتصل هو أحد عناصر جهاز المخابرات الإسرائيلي حسب أجهزة الأمن في غزة هدف هذه الاتصالات هو استجلاب المعلومات أو استنطاق الناس في جلب معلومات لاستخدام هذه المعلومات لصناعة بنك أهداف أو للاغتيال المعنى بحق رجال المقاومة وسائل جديدة تقول وزارة الداخلية في غزة إن الاحتلال الإسرائيلي وأجهزة مخابراته باتت تستخدمها بعد تمكن الأجهزة الأمنية من إضعاف قدرة عملاء الاحتلال بالعمل داخل قطاع غزة وبالتالي كان لا بد أن نطلق هذه الحملات التوعوية للمواطنين الفلسطينيين ليكونوا على بينة من الأساليب التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي ودائما يتمتعوا باليقظة والانتباه قبل الإدلاء بأية معلومات الأخطر حسب أجهزة الأمن أن قوات الاحتلال فشلت أكثر من مرة في تنفيذ اغتيالات لبعض كوادر المقاومة الفلسطينية مستندة إلى المعلومات التي جمعتها من خلال تلك الطرق الجديدة لذا أطلقت حملة توعية على نطاق واسع الاحتلال الصهيوني يشعر بالعجز اتجاه المقاومة الفلسطينية فلجأ إلى هذه الأساليب الخبيثة والماكرة لأنه يحتاج إلى معلومات ذات كفاءة وبالتالي هو يظن أن هذه الأساليب الجديدة يمكن أن تمكنوا من الوصول إلى هذه المعلومات العميقة التي تخدم في قراراته السياسية والأمنية متابعون أن إسرائيل تسعى من خلال جمعها لهذه المعلومات إلى تنفيذ مخططات ضد المقاومة الفلسطينية دون أن تضطر لدفع أي أثمان لعمليات الاغتيال المفترضة حرب أمنية لا تنتهي يقول الفلسطينيون إن إسرائيل تهدف من خلالها إلى خلط الأوراق في غزة اللحمة الوطنية فيها وواضحة أن المقاومة وأجهزة الأمن باتت يقظة أكثر من أي وقت مضى لأساليب الاحتلال ومخططاته هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين