كارلوس غصن يمثل أمام القضاء الياباني

08/01/2019
عشرات وسائل الإعلام اليابانية والأجنبية أمام محكمة طوكيو ووصول كارلوس غصن من سجنه للاستماع لأقواله لأول مرة منذ إلقاء القبض عليه لم تستغرق الجلسة سوى دقيقة قال فيها غصن إنه بريء من كل التهم الموجهة إليه وطلب محاموه بإطلاق سراحه لكن القاضي رفض معللا ذلك بالخشية من أن يهرب أو أن يحاول إخفاء أدلة ضده طوال عقدين تقريبا كان غصن أشار رجل أعمال في مجال صناعة السيارات في اليابان وربما العالم ويعترف كثيرون في اليابان بفضله في إنقاذ شركة نيسان من الإفلاس وضمها إلى أكبر مجموعة سيارات في العالم مع رينو الفرنسية وميتسوبيشي اليابانية لكن ذلك لا يعني أن يغفر له ما يزعم عن مخالفات مالية عندما أنقذ غصن شركة نيسان سرح خمسة وثلاثين ألف عميل ياباني لأنه أراد تخفيض النفقات ولكنه الآن ينفق عشرات الملايين من الدولارات على نفسه ولا يمكن قبول هذه المعايير المزدوجة حتى من أهم شخصية في الشركة فهذا يتنافى مع أخلاق العمل اليابانية لا أفهم تماما تفاصيل التهم لكنني أخشى من السمعة السيئة التي قد تلحق بالشركات اليابانية لفتت قضية غصن الأنظار إلى ضرورة تعزيز الشفافية الإدارة في الشركات اليابانية الكبيرة الأخرى حتى لا يقوم مديرها ممارسات مماثلة كما أصبحت للقضية أبعادا دولية بعد تكشف معلومات عن تواطؤ يرسم مع شركة سعودية لتحميل نيسان ستة عشر مليون دولار من الخسائر الشخصية التي تكبدها في تعاملات مالية خاصة به لم يكشف بعد الكثير من التفاصيل بشأن التهم الموجهة لكارلوس غصن ويقول محققو النيابة العامة في طوكيو إن تحقيقاتهم ستستمر وتتسع فادي سلامة الجزيرة