تعرف على صلاحيات الرئيس الأميركي عند إعلان حالة الطوارئ

08/01/2019
يمنح الدستور الأميركي الصادر عام 1787 عندما يدخل البيت الأبيض صلاحيات على المستويين الداخلي والخارجي ويكون له القول الفصل في القرارات الكبرى حتى وإن اعترض الكونغرس عليها تتمثل أهم صلاحيات الرئيس دونالد ترامب في كونه المسؤول الأول عن السلطة التنفيذية للحكومة الاتحادية والقائد الأعلى للقوات المسلحة وهو من يفرض حالة الطوارئ في البلاد ويعلن التعبئة في حالات الضرورة كما للرئيس حق نقض نصوص القوانين التي يقرها الكونغرس لكن ما الذي يمكن للرئيس رونالد فعله بعد إعلانه حالة الطوارئ لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك وخلافه مع الكونغرس في حال إعلان حالة الطوارئ العامة في البلاد يستطيع ترمب اقتطاع جزء من ميزانية وزارة الدفاع لسد نفقات بناء الجدار الحدودي مع المكسيك التي تصل كلفته الإجمالية إلى خمسة مليارات ونصف مليار دولار ترامب الذي جعل من مشروع بناء الجدار الحدودي قضية محورية لسياسته الداخلية كان قد قال في تغريدة على تويتر أن 99 في المائة من العبور غير القانوني للحدود سينتهي كما ستتمكن واشنطن من توفير مليارات من الدولارات سنويا وأن الجدار مع المكسيك سيسدد نفقات بنائه أكثر من مرة خلال العام وعلى عكس الدساتير الحديثة لكثير من الدول التي تحدد متى وكيف يمكن إعلان حالة الطوارئ لا يتضمن الدستور الأميركي نظاما شاملا لحالات الطوارئ وللتذكير طول حدود الولايات المتحدة مع جاراتها المكسيك كما ترون الخارطة يبلغ ثلاثة آلاف كيلومتر منها ألف ومائة كيلو متر مسيجة بجدار وأسلاك شائكة لكن هذا القسم فيه فتحات تجري من خلالها عمليات التهريب والتسلل