بقرار رسمي للسلطة الفلسطينية.. إعادة إغلاق معبر رفح بغزة

07/01/2019
عاد معبر رفح إلى الإغلاق مجددا ولكن هذه المرة على غير العادة بقرار رسمي فلسطيني على بوابة المعبر لم يعد لموظفي السلطة أي وجود بقرار من السلطة نفسها أما داخل المعبر فتضع طواقم هيئة المعابر في قطاع غزة اللمسات الأخيرة لتسيير العمل في المعبر بعد الاتفاق مع السلطات المصرية كما كان سابقا قرار السلطة الفلسطينية المفاجئ زاد من دون شك من توتر الأوضاع في القطاع المتوترة أصلا في الأيام الأخيرة بسبب حالة التجاذب والاستقطاب بين حركتي فتح وحماس هذه خطوة انتقامية من أهلنا في قطاع غزة ومن مشروع المقاومة وهو انقلاب على كل الجهود المصرية والأممية لتوحيد الصف الداخلي الفلسطيني وتحقيق الوحدة والمصالحة خطوة قوبلت بتنديد من مختلف الفصائل الفلسطينية وأثارت مخاوف لدى سكان القطاع لكن الأهم هو أن هذه الخطوة يمكن أن تشكل شرارة لتصعيد ميداني مقدمته تأجيج مسيرات العودة وكسر الحصار التي كان من ثمارها قرار فتح المعبر بإشراف السلطة الفلسطينية مسيرات العودة لن يكون أمامنا خيار إلا بتصعيد هذا الحراك الشعبي السلمي الضاغط من أجل رفع الحصار هو إذن تعقيد آخر يضيفه قرار سحب الموظفين من معبر رفح على المشهد الفلسطيني الآخذ في التوتر يوما بعد يوم جواب عند المصريين نأمل ألا يتغير شيء بالنسبة للمواعيد المعبر بقرار واحد فقط أصبح الناس في القطاع أمام واقع جديد قديم فيما يتعلق بمعبر رفح واقع يحتاج ربما إلى أكثر بكثير من مجرد قرار آخر لتصحيح ما ترتب على هذا القرار وهو ما ينتظره الناس على أحر من الجمر وائل الدحدوح الجزيرة معبر رفح