الشرطة السودانية تعتقل 20 أستاذا جامعيا وتسخدم الغاز للفض

07/01/2019
تسقط بس هكذا هتف المتظاهرون فيما أطلقوا عليه موكب السادس من يناير للدلالة على أن أحد مطالبهم الرئيسية يتمثل في إسقاط الحكومة شملت المظاهرات الشعبية مناطق عدة في العاصمة السودانية الخرطوم أبرزها شارع السيد عبد الرحمن وحي بري ومنطقة الديوم الشرقية وهي مظاهرات سرعان ما قبلتها قوات الشرطة والأمن بالغاز المسيل للدموع إلى جانب ضرب واعتقال عدد من المتظاهرين أثناء تجددت المظاهرات في كل من عطبرة شمالي البلاد ومدني وسطها كما نفذت مجموعة من أساتذة جامعة الخرطوم وقفة تضامنية مع المتظاهرين داخل مقر الأساتذة قبل أن تعتقل الأجهزة الأمنية نحو عشرين منهم أثور على نظام سلطوي شمولي قام بقمع الحريات وتسببت في عدد من الحروب الداخلية وقاموا الفصل جزء كبير من السودان جنوب السودان في عام 2011 وأنا اليوم كثائر أطالب بهذه الحرية في المقابل عقد الرئيس السوداني عمر البشير اجتماعا مع اللجنة العليا للحوار الوطني المكونة لحكومة الوفاق الحالية جددت رفضها لأي نزاع حسب تعبيرها من شأنه أن يقوض مؤسسات الدولة القائمة وشددت على أن آلية رحيل الحكومة والبشير هي الانتخابات المقبلة ودعت إلى مسيرة مؤيدة للحكومة يوم الأربعاء القادم لكي تناقش قضايا محددة المفوضية مجلس الأحزاب وصولا إلى والانتخابات والقضايا الراهنة في الواقع الاقتصادي وكذلك معالجة قضايا السلام والوصول إلى وفاق والسلام وحماية البلاد من التدخلات الأجنبية والمؤامرات مع تصاعد موجة التظاهرات تارة وخفوته تارة أخرى فإن حالة الشد والجذب مستمرة بين المتظاهرين المتمسكين بمطالبهم وبسلمية حراكهم وبين أحزاب الحكومة التي ترى أن الحلول الاقتصادية كفيلة بوضع حد لما يجري من أحداث أحمد الرهيد الجزيرة