الشرطة التايلندية تتعهد بعدم ترحيل الشابة السعودية "رهف"

07/01/2019
تحت حماية مكتب المفوضية السامية للاجئين أعلنت شرطة الهجرة في تايلاند أنها سمحت للشابة السعودية رهف محمد القنون بالدخول مؤقتا إلى تايلاند تقديم طلب لجوء إلى أستراليا دون أن تحدد وجهتها وجاء هذا الإعلان بعد سماح السلطات التايلندية بدخول فريق أممي لمقابلة القنون ودراسة حالتها لقد سجلت وبدأت دراسة حالتها من قبل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الآن نتفاوض بصورة مكثفة مع الحكومة التايلندية وقد تلقينا تطمينات بأنه بمجرد اكتمال دراسة حالتها فلم تعاد لأنها ستكون حالة ترحيل قسري كسبت رهف البالغة من العمر ثمانية عشر عاما الجولة الأولى من معركتها لطلب اللجوء بعدما صودر جواز سفرها لدى وصولها إلى بانكوك على متن طائرة قادمة من الكويت اعتصمت بغرفة في فندق المطار وجعلت من تويتر وسيلتها للتواصل مع العالم بشأن محنتها وذكرت أنها تعرضت لسوء معاملة من عائلتها التي قالت إنها ذات نفوذ في المجتمع السعودي وتخشى من أن تقتل إذا عادت إلى السعودية ونقلت وكالة رويترز عن رهف في القول إنها فرت من الكويت عندما كانت عائلتها تزور البلاد وإنها كانت تخطط للسفر من تايلاند إلى أستراليا لطلب اللجوء وكان مسؤول الهجرة في تايلاند قال إن حكومته تراجعت عن ترحيل الفتاة السعودية خوفا على سلامتها فرت من محنة تايلاند الابتسامات لن نرسل أي شخص للموت سنلتزم بحقوق الإنسان بموجب سيادة القانون قد سارعت منظمات حقوقية إلى مساعدة رهف بعد مناشداتها في مواقع التواصل الاجتماعي وأعربت عن خوفها على سلامتها إذا عادت إلى أسرتها حيث قد تواجه اتهامات جنائية في السعودية تتحول قضية هرف مشكلة أسرية خاصة إلى قضية رأي عام دولي قد تتطور إلى أزمة دبلوماسية جديدة للسعودية وتأتي قضيتها في ظرف حساس وتسلط مزيدا من الضوء على الانتهاكات الحقوقية في المملكة التي مادت بها الأرض بعد جريمة مقتل خاشقجي مقر قنصليتها في إسطنبول