زيارة بولتون لإسرائيل.. ما رسائل الطمأنة الأميركية التي حملها؟

06/01/2019
خططا أميركية حثيثة لطمأنة إسرائيل لم يجد الرئيس الأميركي لهذه المهمة خيرا من مستشاره للأمن القومي جون بولتون أحد صقور البيت الأبيض لجهة مصالح الحليف الأوثق في الشرق الأوسط قرار الرئيس الأميركي المفاجئ بشأن الانسحاب من سوريا يبدو أنه قد أزعج الحكومة الإسرائيلية بشكل بالغ ولئن تجاهلت رمت أي انتقاد آخر لقراره فما كان له أن يفعل إزاء مخاوف الإسرائيليين بدأت المخاوف ثقيلة تحتاج لمبعوث ثقيل كي يبددها حول قرار الانسحاب تتمحور مباحثات المبعوث الأميركي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي استبق بالتأكيد على مواقف حكومة مواقفنا واضحة نحن مستمرون في العمل ضد النفوذ العسكري لإيران في سوريا إلى يومنا هذا ونحن نعمل ضد كل من يحاول تقويض أمن إسرائيل ولطمأنة إسرائيل على أمنها لم تقصر واشنطن في التأكيد على أن قرار الانسحاب لن يكون سريعا بل نفى بولتون خلال زيارته الإسرائيليين وجود جدول زمني محدد لذلك الانسحاب وأكد بقاء قوات أميركية في قاعدة التنافسية لسوريا حيث المثلث الحدودي بين كل من سوريا والعراق والأردن معللا ذلك بمواجهة النشاط الإيراني المتنامي في المنطقة وهو ما يبدد المخاوف الإسرائيلية إزاء تلك المنطقة الرخوة من أن يتسلل عبرها نفوذ طهران لم يبدوا الحرص الأميركي على استدراك تداعيات قرار ترامب في تصريحات مستشاريه فقط بمن فيهم بولتون بل عاد الرئيس نفسه مكررا ذات العبارة تقريبا بالتزامن مع جولة مستشاره في المنطقة سنسحب قواتنا لم أقل أنه سيكون انسحابا سريعا ولكننا قضينا على تنظيم الدولة لن يكون هناك انسحاب نهائي من سوريا حتى يتم القضاء على تنظيم الدولة بشكل كلي رسائل الطمأنة التي يحملها جون بولتون كان للمقاتلين الأكراد فيها نصيب هؤلاء حلفاء أيضا صنعتهم وواشنطن على عينها خلال سنوات بقائها في سوريا ويرون في انسحابها اليوم خذلانا لهم ليس في مواجهة تنظيم الدولة فقط بل في مواجهة تركيا التي تعول عليها واشنطن للمفارقة في استكمال مهمتها دحرا للتنظيم في سوريا تستعد تركيا لمواجهة قوات كردية تصنفها إرهابية وتبتعد دوما من الحماية الأميركية المبذولة لها ولكن بولتون يؤكد خلال زيارته لإسرائيل وقبل أن يتوجه لتركيا على تلك الحماية محذرا الأتراك من الهجوم المرتقب الناطق باسم الرئاسة التركية وانتقد بالمقابل اتهام بلاده باستهداف الأكراد مؤكدا سعي أنقرة لحمايتهم من تلك التنظيمات المصنفة إرهابية تعقيدات متداخلة ربما لا يعرف أهي ناشئة عن قرار الانسحاب الأميركي أم أنها نتاج السياسات الأميركية في المنطقة على مدار السنوات السابقة