ترامب يلوّح بفرض حالة الطوارى الوطنية لبناء جدار المكسيك

06/01/2019
الجدار قادم ويجب ان يكون من الفولاذ بدل الإسمنت مطلب جديد يسر عليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل مغادرته واشنطن متوجها إلى منتجع كامب ديفيد أنوي أن أطلب من رئيس شركة فولاذ الولايات المتحدة واثنتين من شركاتنا الرائعة لصناعة الفولاذ أن يأتوا لي بتصميم منتوج رائع من الفولاذ سيصنع هنا وسنستخدمها جدارا لنا لذلك فإننا نبذل كل جهد ممكن للحصول على التمويل لشركاتنا الرائعة وكثير منها يتفق معي ويقول لي تأكد من أنك ستكسب هذه المعركة معركة أثرت على الخدمات ومئات الآلاف من الموظفين الذين لم يتلقوا رواتبهم بسبب إغلاق جزئي للخدمات الحكومية دخل أسبوعه الثالث أما السبب فهو المال يريد من الكونغرس أن يوافق على ميزانية تكلفة بناء الجدار التي تفوق 5 مليارات دولار ويصر على هذا المطلب مهما كلف ذلك من ثمن لأن الأمر يتعلق بأمن البلاد حسبما قال وكانت الجولة الأولى من المحادثات بين مايك بينز نائب الرئيس ووفد من الديمقراطيين قد انتهت دون نتيجة ويسود التشاؤم بشأن نجاح الجولة الثانية ويبدو أن الديمقراطيين لا يرغبون في تقديم تنازلات للرئيس بشأن الجدار الذي وصفته رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بأنه غير أخلاقي وقال ترامب إنه يدرس طرقا لبناء الجدار دون الحصول على موافقة من الكونجرس من خلال إعلان حالة طوارئ وطنية أعلن حالة الطوارئ بناءا على ما سيحدث في الأيام القليلة القادمة هناك اجتماع سيعقد بحضور نائب الرئيس بينس سيجتمعون في موقع تعرفونه وسيعقدون اجتماعا آخر لا أنا ولا نائب الرئيس يتوقع أن يتحقق شيء في ذلك الاجتماع لكننا سنجري مناقشات في غاية الجدية أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء ولا بد أن يكون لدينا أمن حدودنا لكن خطوة كهذه قد تجابه بعراقيل قانونية كما أنه لم يحصل على تمويل لبناء الجدار من الكونجرس عندما كان يسيطر عليه الجمهوريون لكن الآن ومع سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب فإن هذا الهدف يبدو مستحيلا