لجنة تحقيق حكومية في اشتباكات شبوة.. ما الذي ستقدمه؟

05/01/2019
يتجدد القلق والتوتر الحاد في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن السبب هو الاشتباكات المسلحة التي تفجرت الجمعة بين أهالي ورجال القبائل في مديرية مرخا بالمحافظة وما يسمى بقوات النخبة الشمالية المدعومة من دولة الإمارات العربية إذ شنت هذه القوات حملة عسكرية على المديرية بحجة ملاحقة إرهابيين ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات من الطرفين وصلت إلى المحافظة لجنة شكلتها الحكومة بتوجيه من الرئيس عبد ربه منصور هادي لتقصي الحقائق وتنفيذ وقف لإطلاق النار بين جميع الأطراف ودعا محافظ شبوة محمد صالح إلى ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية مشيرا لإحاطة رئاستي الجمهورية والوزراء وقيادة التحالف السعودي الإماراتي بتفاصيل الموقف وخطورته وستعيد اللجنة الحكومية تقريرا متكاملا عن ملابسات الاشتباكات هي ليست المرة الأولى التي تشهد فيها محافظة الشبوة ممارسات كهذه من قوات النخبة الشمالية التي تسببت في أحداث جمعة وسبق أن اشتكت السلطات المحلية في عدد من مناطقها إلى الحكم وإلى قيادة التحالف السعودي الإماراتي من الاستفزازات والاعتداءات هذه القوات التي تعمل خارج إطار السلطة المحلية والأمنية والعسكرية في المحافظة بل وخارج سلطات القيادة الشرعية للبلاد ولطالما اعتقلت قوات النخبة السودانية حسب الروايات المحلية أفرادا من الأمن والجيش وعامة السكان وسيطرت على بنايات ومواقع في المحافظة بلا حسيب أو رقيب الأمر الذي ظل يثير حفيظة الأهالي وكانت قيادات محلية ومجتمعية تتدخل دائما لاحتواء التوترات كما حدث في اشتباكات الجمعة ويرى كثيرون أن إثارة الفوضى في محافظة شبوة لا تنفصل عن خطة منظمة تنفذها الإمارات وهناك لتحقيق إستراتيجياتها الخاصة التي تتعلق بإحكام السيطرة على مناطق وجود الثروات النفطية باليمن ومعروف أن شبوة واحدة من المحافظات اليمنية الغنية بالنفط