مباحثات بين الاتحاد الأفريقي والصين بإثيوبيا بشأن تنفيذ اتفاقيات

04/01/2019
بخطى ثابتة نحو توسيع حضورها في مقر المنظمة الإفريقية الزيارة الرسمية لوزير الخارجية الصيني للاتحاد الإفريقي تضمنت دعما جديدا تمثل في تسليم مركز الخدمات المتكاملة الذي سيعمل على تطوير الأداء الداخلي للمنظمة ورفع مستوى خدماتها تقول الصين إن هذا الدعم يهدف إلى تعزيز دور الاتحاد في أداء مهامه في القارة الإفريقية أنجزنا المقر الرئيسي للاتحاد الإفريقي في العام 2011 وهذا هو المشروع الثاني وأيضا سننجز لاحقا مبنى مركز مراقبة الأمراض المباحثات بين وزير الخارجية الصيني والمسؤولين في الاتحاد الإفريقي ناقشت سبل تنفيذ الاتفاقيات التي أبرمت في القمة الأفريقية الصينية التي عقدت في سبتمبر أيلول الماضي كما بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بين الصين وإفريقيا لاسيما في المجال السياسي والاقتصادي والأمن والسلم وهي شراكات يرى فيها الاتحاد الإفريقي عناصر مهمة لتنمية القارة السيد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي أيضا أكد على اهتمامنا بهذه الشراكة والاهتمام مفوضية الاتحاد الإفريقي بالشراكة الإستراتيجية مع الصين والتعاون في كل المجالات وعلى رأسها المجال السياسي وفي القضايا التي تهم القارة تنمية القارة في الإقليم مع دخول العام الجديد اختار وزير الخارجية الصيني أن تكون أولى جولاته الدبلوماسية في إفريقيا بدءا من مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا وهو أمر يعكس حرصا على بناء علاقات أكثر صلابة مع دول القارة السمراء والاستفادة من أسواقها الواعدة وتعتبر الصين أكبر شريك اقتصادي لإفريقيا منذ عام 2009 وقد ارتفع حجم التبادل التجاري بينهما إلى 390 مليار دولار العام الماضي كما انتقل التعاون بين الجانبين إلى شقين السياسي والأمني خطوات أثارت حفيظة الولايات المتحدة والدول الغربية التي رأت في نفوذ الصين منافسا شرسا للمصالح الإستراتيجية في القارة الإفريقية حسن عبد الرزاق الجزيرة أديس أبابا