عـاجـل: مراسل الجزيرة: إيداع البشير مؤسسة إصلاحية لمدة عامين ومصادرة المبالغ المالية موضوع الدعوى ضده

استطلاع بفرنسا: 81% لديهم مشاعر سلبية تجاه السياسيين

31/01/2019
فرنسي يتلاسن بحدة مع الرئيس إيمانويل ماكرون مشهد تكرر أكثر من مرة يلخص الهوة بين الفرنسيين والسياسيين هوة أكدت دراسة أعدها المرصد الحياة السياسية في فرنسا أنها في اتساع بين الفرنسيين والسياسيين وأن واحد ثمانين في المائة من الفرنسيين عبروا عن مشاعر سلبية تجاه السياسيين فقط من الناخبين يثقون في الأحزاب السياسية وتخلص الدراسة إلى أن الإرهاق والضجر وفقدان الثقة باتت من سمات مزاج الفرنسيين عندما تجري الانتخابات يقاطعها الناس بكثرة و ليس مفاجئا أن لا يثق الفرنسيون في السياسيين نظريا يجب على النخب أن تكون مثالا يحتذي به في الابتعاد عن الفساد لكن نراهم يفعلون عكس ذلك كان الشعب يثق في المؤسسات والآن لا يثق بها نحن السياسيون لا نتحدث نفس اللغة لذا يحدث ما يحدث اليوم نحن نطرح المشاكل ولا نتلقى الإجابات يوجد سوء فهم كبير بيننا لم يتفاجأ بعض نواب البرلمان بنظرة الفرنسيين وب غضبهم على النخب السياسية وبعضهم الآخر تفهم كرها الفرنسيين لنخبها السياسية نحن ندفع ثمن سلوكيات وتجاوزات بعض المنتخبين تلك الأقلية للأسف تظهر بصورة كل السياسيين تلميع صورتنا علينا ليس فقط أن نتواصل ونتحاور دائما مع المواطنين بل أن نجد حلولا لمشاكلهم لنشعرهم بأننا مهتمون بهم وبأنهم جزء من اتخاذ القرارات ومن الحياة السياسية لمؤسساتنا إعادة الثقة شكلت أحد شعارات الحملة الانتخابية للرئيس ميتران لكن لا يبدو أن انتخابه نجح في تحقيق المصالحة بين الفرنسيين وسياسييهم وقد أظهرت حركة الاحتجاج التي يقوم بها أصحاب السترات الصفراء منذ أكثر من شهرين أن غضب بعض الفرنسيين ينصب عليه وعلى المؤسسة التي من فقدان الثقة إلى الغضب إلى رفض نخبهم السياسية يبدو أن مزاج الرأي العام الفرنسي حاليا هو ترجمة واضحة لشرخ غير مسبوق بين المجتمع الفرنسي والعاملين في الحياة السياسية نور الدين بوزيان الجزيرة باريس