جمال خاشقجي.. التدويل الفعلي للقضية بمساعي تركية وأيدي أممية

30/01/2019
لأول مرة تمضي قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في الثاني من أكتوبر الماضي تمضي قدما في أروقة تحقيقات دولية تنخرط مقررة الأمم المتحدة الخاصة بقضايا القتل والإعدام التعسفيين أنيس كلامار الموجودة في تركيا حاليا في تحقيق دولي وتعمل بصحبة فريق من الاختصاصيين القانونيين والجنائيين على مراجعة الجريمة من كل جوانبها وتحديد طبيعتها وتسليط الأضواء على المدايات واتجاهات المسؤولين عنها وما يترتب على ذلك أعلنت مصادر تركية أن الادعاء العام التركي أسمع المقررات الدولية الأربعاء التسجيلات الصوتية التي توثق لحظات قتل خاشقجي والتي جرى الحديث عن احتوائها تفاصيل ما دار بين خاشقجي والفريق الأمني السعودي داخل القنصلية قبل وأثناء جريمة قتله والتقت كلامار أيضا بعدد من الشخصيات بينهم حقوقيون وصحفيون بغرض جمع أكبر قدر من المعلومات عن ملابسات الجريمة منهم ومن خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي وطلبت إيضاحات من جهات أخرى بينها الولايات المتحدة تعاون تركيا التي دعت مرارا لإجراء تحقيق دولي في القضية مع كلامار واضح وقد استقبلها يوم الاثنين وزير خارجية مولود تشاوش أوغلو والتقت كذلك بالمدعي العام بإسطنبول للاطلاع على تفاصيل أوسع بشأن التحقيقات في القضية وكانت المقررات الدولية قد شهدت المنطقة المحيطة بالقنصلية السعودية في اسطنبول في انتظار أن السلطات السعودية السماح لها بدخول القنصلية وتقول إنها تأخرت في إبلاغهم برغبتها في ذلك وتحبذ إمهالهم بعض الوقت لتقييم طلبها وكانت قد طلبت أيضا الإذن بزيارة السعودية لكن المعروف أن الرياض ترفض بشدة إجراء أي تحقيق دولي ولطالما أكدت على لسان مسؤوليها عدم القبول بإجراء محاكمة دولية لأي مواطن سعودي وأن نظامها القضائي سليم وفعال واغتيال خاشقجي وقع في قنصليتها بإسطنبول وهو مواطن سعودي والذين ارتكبوا الجريمة سعودي وشرعت بالفعل في محاكمة من تراهم متورطين في القضية من المبكر استباق النتائج وفي الذهن أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي واجه انتقادات عديدة لعدم إجراء المنظمة تحقيقا دوليا في القضية يصف الآن عمل المقررين الخاصين بأنه مهم للغاية ويشجعوا الدول الأعضاء على التعاون معهم ومن غير المعروف مدى أثر قوله هذا على السعودية ينتظر جميع من يهمهم الأمر محتويات التقرير أنيس كلامار الذي ستقدمه لمجلس حقوق الإنسان في يونيو المقبل وما هو الجديد النوعي الذي سيحمله في واحدة من أكثر قضايا القتل جدلا التي شهدها العالم في هذا القرن