المقررة الأممية تستمع لتسجيلات مقتل خاشقجي

30/01/2019
في أحدث المساعي التركية لإبقاء قضية اغتيال خاشقجي على الساحة الدولية أسمع الادعاء العام التركي أناييس كاليمار المقررة الأممية لقضايا القتل والإعدام التعسفيين التسجيلات الصوتية المتعلقة بجريمة القتل إجراء يتزامن مع ما كشفته كلامار في إجابة مكتوبة عن أسئلة للجزيرة بأن تقريرها سيكون جاهزا بحلول أيار مايو القادم توضح كلامار في تصريحاتها شرعت في تحقيقاتها بمبادرة منها نيابة عن الدول والأمم المتحدة وحتى عن مجلس حقوق الإنسان لكنها تؤكد أن تحقيقاتها تأتي بناء على الصلاحيات المخولة لها من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي لم تتحرك في هذا الصدد ورغم مبادرتها تلك تؤكد كلامار أنها ستقدم تقريرها إلى مجلس حقوق الإنسان في شهر يونيو القادم وتقول كذلك أنها طلبت معلومات بشأن القضية من جهة أخرى كالولايات المتحدة كما تؤكد أنها طلبت من السلطات في الرياض السماح لها بزيارة المملكة طلب كانت قد سبقته بآخر من السعودية للسماح لها ولفريق ها بزيارة القنصلية السعودية خلال زيارتها الحالية إلى إسطنبول لقد تأخرنا في إبلاغ المسؤولين السعوديين برغبتنا في التفتيش القنصلية السعودية يتوجب إمهال المسؤولين وقتا من أجل تقييم طلبنا وطلبنا من السلطات السعودية وبكل احترام أن تسمح لنا بالدخول للقنصلية أثناء وجودنا هنا وفي ثالث أيام زيارتها إلى إسطنبول التي تستغرق نحو أسبوع التقت كلامار بشخصيات غير رسمية من بينهم حقوقيون وصحفيون فضلا عن إعلانها نيتها لقاء خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي بهدف جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الجريمة لاستخدامها في التقرير محاولة تركية إذا لتدويل قضية خاشقجي بعد توجيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حكومته بأخذ التدابير في هذا الشأن محاولة ربما تدفع السعودية إلى التعاون مع جهات التحقيق التركية التي ما فتئت تندد بعدم وجود تعاون سعودي في ملف التحقيق