المرصد الأورومتوسطي يدعو لحماية فلسطينيي القدس المحتلة من التهجير

29/01/2019
المرصد في تقريره الذي حمل عنوان أخرج الفلسطينيين من القدس في إشارة إلى طبيعة السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين إلى أن الاحتلال الإسرائيلي صعد من انتهاكاته ضد الفلسطينيين في مدينة القدس منذ قرار الرئيس الأميركي ترامب نقل سفارة بلاده إليها في ديسمبر كانون الأول عام 2017 وبين المرصد الحقوقي الدولي أن الاحتلال الإسرائيلي يعتقل الفلسطينيين كأداة للعقاب والترهيب دون أي ذريعة أو سند قانوني فضلا عن استمرار سياسات اقتحام المسجد الأقصى وقال المرصد الأورومتوسطي إن تقارير محلية ومنظمات حقوقية تشير إلى أن سلطات الاحتلال نفذت في العام ثمانية وستين عملية هدم لمنازل منشأة تجارية كما أخطرت أصحاب أكثر من مائة وخمسة وعشرين بيتا ومنشأة تجارية بالهدم وهناك عشرة منازل أرغم أهلها على هدمها بأنفسهم بأوامر من الاحتلال وشرد أكثر من 144 شخصا من منازلهم بسبب الهدم منهم حوالي ثمانية وخمسين قاصرة ولفت تقرير المرصد الأورومتوسطي إلى حالات الاعتداء على الفلسطينيين في القدس وتقاعس الشرطة الإسرائيلية عن ملاحقة تلك الحالات حيث تبلغ اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين في القدس أكثر من ثلاث حالات أسبوعية وطالب المرصد الأمم المتحدة بهيئاتها المعنية والاتحاد الأوروبي بإدانة الأفعال القاسية والانتهاكات الإسرائيلية في القدس ودعا الدول التي تحترم ميثاق الأمم المتحدة وتعمل من أجل حفظ الأمن والسلم الدوليين إلى العمل على الإدارة الأميركية عن قرارها التعسفي بنقل سفارتها إلى القدس والذي أدى إلى إعطاء الاحتلال إذنا بزيادة الانتهاكات في المدينة المقدسة